مقتل شاب فلسطيني وإصابة 3 آخرين في جرائم إطلاق نار واتهامات لنتنياهو

المشرق نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الناصرة - المشرق نيوز

قتل شاب فلسطيني وأصيب 3 آخرين، بجروح، وصفت إصابة اثنين منهم بالخطيرة، ليلة أمس وفجر اليوم السبت ، جراء تعرضهم لإطلاق نار مباشر في حيفا والرملة ورهط  بالداخل المحتل.

ففي الجريمة الأولى قتل الشاب محمد عدنان ضعيف 21 عاما من قرية عارة بعد تعرض للرصاص قرب منزله، وكانت طواقم الاسعاف وصلت الى مكان الجريمة غير أنه فارق الحياة متأثرا باصابته.

وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الجريمة وجمع الأدلة من موقع الحادثة.

والجدير ذكره، أن ابن عم القتيل مؤمن ضعيف 25 عاما كان قد قتل في أيلول سبتمبر من العام الماضي في جريمة اطلاق نار.

وفي مدينة الرملة، أصيب الشيخ علي الدنف بإصابة خطيرة، نتيجة اطلاق 7 رصاصات نحوه أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر في أحد مساجد المدينة.

وفي جريمة أخرى وقعت في مدينة رهط في النقب، أصيب مهندس البلدية بثلاث رصاصات في قدمه، بعد خروجه من صلاة الفجر، وقد تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

يذكر أن 13 شخصا قتلوا خلال الشهر الماضي داخل أراضي العام 48 نتيجة إطلاق النار، بينما بلغ عدد القتلى منذ مطلع العام الجاري 69، بينهم 11 امرأة.

وكان عضوا الكنيست أيمن عودة وأحمد الطيبي حمّلا مسؤولية انتشار الجريمة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وطالب رؤساء المجالس المحلية في وقت سابق وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان بإعلان خطط استراتيجية لتعزيز الأمن في المناطق العربية لمنع انتشار الجريمة بدلا من التحريض على المجتمع العربي وثقافته.

وكانت قد انطلقت قبل يومين قافلة مركبات من مجد الكروم باتجاه القدس احتجاجا على تواطؤ الحكومة والشرطة الإسرائيلية في استفحال الجريمة داخل أراضي عام 48.

واتهم رئيس لجنة المتابعة محمد بركة الشرطة الإسرائيلية في وقت سابق، وقال إن "هناك تواطؤا من قبل الشرطة الإسرائيلية، وليس قضية إهمال أو خلل في عملها، وهي عقلية متأصلة عبر عنها وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان قبل عدة أيام، عندما قال إنه "يتعامل مع المجتمع العربي كمجتمع متوحش وعنيف".

أخبار ذات صلة

0 تعليق