زلة لسان تفضحتهم.. أردوغان يكذب إعلام الإخوان ويعترف بوجود معارضة تركية (فيديو)

صوت الامة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

روج إعلام جماعة الإخوان الإرهابية مرارًا وتكرارًا عدم وجود معارضين لأردوغان بتركيا، وزعم مذيعي قنوات الشرق ومكملين في برامجهم أكثر من مرة أن أردوغان يحظي بشعبية كبيرة من الأتراك، وأقسموا على ذلك بأغلظ الأيمان.

وفي كلمة ألقاها الديكتاتور التركي أردوغان، أمام البرلمان التركي، كانت هناك ذلة لسان فضحت مزاعم قنوات الشرق ومكملين، التي تبث من تركيا وتديرها المخابرات التركية بتمويلات قطرية، حيث توسل أردوغان خلال كلمتة لنواب البرلمان عن حزب العدالة والتنمية الذي يترأسه للانتظام في حضور جلسات البرلمان، لأن غيابهم تسبب في مأزق قانوني وتأخر في سن تشريعات وقوانين لابد أن يوافق عليها النواب.

 

#تركيا_الان | #أردوغان يتوسل إلى نواب حزبه لحضور جلسات البرلمان «حلِّلوا فلوسكم» !#تركيا pic.twitter.com/sb2xTOZwSA

— تركيا الآن (@turkeynownews) 

 

وخلال كلمته التي تداولها معارضون أتراك، بمقطع فيديو لقى رواجا، قال أردوغان مخاطباً نواب العدالة والتنمية: «أرجوكم لا تضعوا البرلمان في مأزق خلال أعماله بشان اكتمال النصاب القانوني لاتخاذ القرارات، يجب اكتمال النصاب القانوني للاجتماعات، يجب أن نكون معاً حتي لا تسخر منا المعارضة، هذا ما يتناسب مع الحزب الحاكم».

كلمة عفوية خرجت من لسان أردوغان تحمل تأكيد بوجود معارضة حقيقة في تركيا، وأن المعارضة التركية تقف بالمرصاد لأردوغان وحزبه الحاكم، مما يجعل لهم تأثيرًا كبيرًا على تراجع شعبية أردوغان لهذا السبب طلب من نواب حزبة الانتظام في جلسات البرلمان.

وليس بغريب علي قنوات الإخوان الإرهابية التي تبث من تركيا ويديرها جهاز المخابرات التركي، أن تدافع عن أردوغان وتنكر تأثير المعارضة التركية، والتظاهرات التي تجتاح الشارع التركي ، والغليان الشعبي الذي تشهده كبري المدن في مقدمتها اسطنبول وانقره ، غضباً لقرارا أردوغان بالعدوان علي سوريا.

ولم تلتفت قنوات جماعة الإخوان الإرهابية إلى مشاهد القمع المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي والتنكيل بالمعارضين، ففي وقت سابق عرضت قناة إكسترا نيوز مشاهد تؤكد الإجراءات القمعية التي تتخذها وزارة الداخلية التركية بحق المعارضين، حيث اعتدت على عدد من أعضاء حزب الشعوب المعارض أثناء إحتفالهم الشهر الماضي  بمرور 7 سنوات علي تأسيس الحزب، وذلك أمام مقر الحزب بمدينة بيشيكتاش ، وحاولت الشرطة التركية تفريق أنصار حزب الشعوب بالغاز والرصاص المطاطي وقامت بإعتقال العشرات منهم.

جاء الفيديو عقب الإعتداء علي نائبة تركية من حزب الشعوب الديمقراطي  المعارض، الشهر الماضي علي يد أحد أنصار الديكتاتور العثماني رجب طيب أردوغان، خلال مظاهرة نظمها معارضون أتراك باسطنبول للتنديد بالغزو على سوريا، وقصف الأبراء من المدنيين .

أخبار ذات صلة

0 تعليق