غضب عارم على مواقع التواصل الاجتماعي بعد اعتداء السلطات بآسفي على بائع للسمك بشكل وحشي

بوابة نون الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

محمد كادو

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بغضب شديد فيديو يظهر اعتداءا وحشيا من بعض عناصر القوات المساعدة بمدينة آسفي على بائع للسمك، أثناء حملة تمشيطية لمحاربة ظاهلرة الباعة المتجولين.

وقال شهود عيان، أن منير (المعتدى عليه) و هو رب لأسرة يعمل منذ 20 سنة في تجارة الأسماك، لم يستفد من مشروع الأسواق النموذجية الذي أحدثته سلطات المدينة لإعتواء عشوائية البيع بطرق وممرات مدينة أسفي، وهو ما دفع بضحية الإعتداء إلى إحتلال مكان خارج أسوار السوق النموذجي.

و أظهر فيديو تناقله نفس نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي البائع المتجول وهو ملطخا بالدماء ومحاصرا بالعديد من رجال الأمن والقوات المساعدة وأعوان السلطة جراء الضربات القوية التي تعرض لها من قبل بعض من عناصر القوات المساعدة.

وعبر رواد مواقع التواصل الإجتماعي عن غضبهم الشديد من الإعتداء الذي طال منير “بائع السمك”، مطالبين السلطات بالقيام بحملات أمنية على المجرمين لا التجار، وإنهاء إحتلال الملك العمومي بالمواقع الكبرى التي يحتلها ذوو النفوذ والسلطة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق