رد غاضب بعد حرق الخيام في كربلاء.. وسقوط ضحايا جنوب العراق

الحرة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تجددت الاحتجاجات في كربلاء بعد أٌقل من أربع وعشرين ساعة على قيام قوات الأمن بحرق وإزالة خيام اعتصام المتظاهرين في المدينة المقدسة لدى الشيعة، فيما تصاعدت حدة الاحتجاجات في ذي قار والبصرة التي شهدت مقتل 12 متظاهرا ليل الخميس.

وأفادت مصادر للحرة أن متظاهرين غاضبين تمكنوا من تجاوز كتل إسمنتية والعبور باتجاه مبنى محافظة كربلاء ورمي القوات الأمنية بالحجارة ما تسبب بإصابة عدد من عناصر الأمن.

وفي المقابل أطلقت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، كما اطلقت قنابل دخانية باتجاه موقع الاعتصام في ساحة التربية ما تسبب بحالات اختناق.

وفي البصرة جنوب العراق، استخدمت قوات الأمن الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين تجمعوا في ساحة البحرية وسط البصرة، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وكانت قوات الأمن العراقية قد أطلقت النار على محتجين أثناء فض اعتصام في مدينة البصرة الخميس.

وفي ذي قار أفادت مصادر للحرة أن حصيلة الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن في قضاء الرفاعي شمال ذي قار ارتفعت إلى 12 إصابة ثلاث منها بطلق ناري.

وأودت حملة، تنفذها السلطات على محتجين معظمهم عزل، بحياة أكثر من 260 شخصا منذ تفجر الاضطرابات في أول أكتوبر بسبب نقص الوظائف وتردي الخدمات والبنية الأساسية بفعل الصراع والعقوبات والفساد على مدى عقود.

أخبار ذات صلة

0 تعليق