خيرالله: ليكن الحريري رئيسًا لحكومة إنتقالية يضع وزراؤها هواتفهم خارج الجلسات 

النشرة (لبنان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكّد المستشار الإعلامي ل​رئيس الجمهورية​ الأسبق ​ميشال سليمان​، ​بشارة خيرالله​ أن "الاستثمار خارج ​لبنان​ يؤدي الى الانحدار في النمو ولا يمكن أن نلوم الناس لأنهم يتعاطون مع النتيجة، الجميع يتعاطى مع النتيجة ولا أحد يسأل عن السبب الذي أوصل ​الوضع الاقتصادي​ الى ما هو عليه اليوم، كما أن ال​سياسة​ الدولية تودي الى هذه النتائج"، مشددًا على "أنني أدعو الى البحث عن السبب لأنه حين يعرف السبب يبطل العجب".

واعتبر خيرالله، في حديث تلفزيوني، أن "الحل هو بالعودة 50 سنة الى الوراء ونعود الى قانون "من أين لك هذا؟" ويكون وزير خارجية مثل ​غسان تويني​ يقول في ​الأمم المتحدة​ "أتركوا شعبي يعيش"، مشيرًا الى أنه "للملمة الوضع يجب الإسراع في تشكيل حكومة تكسب ثقة الناس والتخلي عن حالة الانكار والإكبار ويجب على الفريق المعرقل أن يتواضع".

ولفت الى أن "السيناريوهات الأسوأ هو حين تفرغ المتاجر من الأطعمة والمواد لأننا سنصل الى وقت يقتل الناس بعضهم البعض، واليوم كمية البضائع في المتاجر صغيرة وأصحاب ​محطات الوقود​ يعطون الناس ​المحروقات​ بكميات محدودة"، موضحًا أن "الهيكل سينهار على رأس الجميع لكن يمكننا معالجة الوضع بأسرع طريقة ونهوض لبنان سهل وذلك ممكن فقط بتشكيل حكومة يثق بها المواطنون".

ورأى أنه "بتقديري يجب أن يترأس رئيس ​الحكومة​ المسقيل ​سعد الحريري​ حكومة اختصاصيين، وذلك لإعطاء الثقة للناس"، مضيفًا: "ليكن الحريري رئيسًا لحكومة إنتقالية يضع وزراؤها هواتفهم خارج الجلسات ليقرروا بنفسهم".

أخبار ذات صلة

0 تعليق