البريم: لا حديث عن اتصالات لوقف التصعيد والأولوية الآن للرد على جرائم الاحتلال

المشرق نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

غزة/ خاص - المشرق نيوز/ فاطمة الدعمه

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مساء اليوم الثلاثاء أن المقاومة الفلسطينية سترد بقوة على جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة, وذلك عقب اغتيال القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري للحركة بهاء أبو العطا.

وقال المتحدث باسم الحركة مصعب البريم لـ "المشرق نيوز", إن المقاومة منذ اللحظة الأولى بدأت بإدارة معركة الرد على هذا العدو, مؤكداً أن المعركة لا زالت مستمرة ومفتوحة.

وأوضح البريم أن الأذرع العسكرية تتحكم في إدارة المعركة على مستوى النطاق والمدى والأدوات والخيارات, وهذا كله بيد المقاومة الفلسطينية على قاعدة الرد على هذه الجريمة وصد العدوان وردع ها العدو.

وحول الاتصالات الدولية لوقف التصعيد, قال البريم: لا حديث الآن عن أي اتصالات والحديث الان عن ترجمة الاجماع الوطني المتمثل بحماية الشعب الفلسطيني ومنع أي عدوان عليه والرد على جريمة العدو, هذه الأولوية الآن في الميدان, وبعد استكمال الرد على جرائم العدو يمكن الحديث عن تهدئة.

وأضاف البريم: تقديرنا واحترامنا لجهد الأشقاء في مصر وأي جهد عربي يبذل على قاعدة حماية الدم الفلسطيني ومنع العدوان على شعبنا, الا أننا نؤكد أن الأولوية الآن إلى المنطق السياسي السليم والمنطق الوطني الصحيح وهو الرد على هذه الجريمة وصد العدوان.

وقال البريم "للمشرق نيوز" بما أن العدو هو من بدأ بهذا العدوان فهو يتحمل مسؤولية تبعات ونتائج وتدحرج الأمور, مشيراً إلى ان المقاومة الفلسطينية في حالة تقدير للميدان وفي حالة انعقاد مستمر, حيث أن هذه التطورات بيد الأذرع العسكرية وهي التي تقدر الموقف بما يناسب حجم الرد على الجريمة, وأيضاً بما يتناسب مع مصالح الشعب الفلسطيني والحفاظ على دماء أبناءه.

وحول تطور الأحداث خلال ساعات الليل أوضح البريم أن هذا الأمر خاضع لتقديرات الميدان والأذرع العسكرية.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق