طارق شوقي: نطمح إلي افتتاح 50 مدرسة في مجال التكنولوجيا التطبيقية علي مستوي الجمهورية

في حب مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

افتتحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، مساء اليوم الأربعاء، مدرسة ايجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية، بمدينة  العبور، وهي أول مدرسة متخصصة في مصر للتدريب علي صناعة الحلي والمجوهرات.
حضر حفل الافتتاح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم، والدكتور علي مصليحي وزير التموين و الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، ومصطفي نصار رئيس مجلس إدارة مجموعة إيجيبت جولد للمشغولات الذهبية والمجوهرات، والأستاذ محمد موسي عمارة رئيس قطاع التعليم الفني، والأستاذة حبيبة عز، مستشارة وزير التربية والتعليم ومنسق مشروع إصلاح التعليم، وعدد من قيادات الوزارة، وممثلي شركة إيجيبت جولد.
وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، في كلمته خلال حفل الافتتاح، إن هذه المدرسة تأتي ضمن منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية التي تهدف إلي تكوين منظومة تعليمية متكاملة وقادرة علي تطوير التعليم الفني بمصر وجعله يواكب أفضل النظم التعليمية بالعالم، وإعداد وتأهيل المعلمين وفق أحدث النظم والمعايير من خلال تدريبات معتمدة علي أيدي خبراء من داخل وخارج مصر، ذلك بالإضافة إلي إعداد خريجين مؤهلين لمواكبة مختلف التخصصات التي يحتاجها سوق العمل المحلي والدولي.
وأضاف شوقي أن الوزارة نجحت في إنشاء هذه المنظومة من خلال التعاون مع مجموعة من شركاء القطاع الخاص، وأيضا بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات الأخري.. موضحا انه تم حتي الآن افتتاح 11 مدارس تكنولوجيا تطبيقية بمختلف التخصصات والمجالات الصناعية والزراعية والتجارية والفندقية التي تطبق لأول مرة.
ونوه الوزير إلي أنه جاري الآن الانتهاء من إنشاء هيئة جديدة للتعليم الفني، وأيضا أكاديمية لتدريب المعلمين بالتعاون مع ألمانيا.. معربا عن أمله بأن تصل عدد هذه المدارس إلي 50 مدرسة علي مستوي الجمهورية لإتاحة الفرصة لجميع الطلاب للالتحاق بمدارس التكنولوجيا التطبيقية والتمتع بالمميزات التي تقدمها لهم.
وقالت حبيبة عز مستشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في كلمتها إن هذه المدرسة تطبق المعايير الدولية في مجال الدراسة وهي ثمرة تعاون بين الوزارة وشركة ايجيبت جولد والمؤسسات الدولية.. مشيرة إلي أن الإقبال علي المدرسة شهد اقبال غير متوقع حيث بلغ عدد المتقدمين 2000 طالب وتم قبول 200 طالب فقط.
وأضافت أن الوزارة خططت جيدا قبل افتتاح المدرسة، بداية من اختيار التخصص والمدرسين والطلبة وتم الاختيار بناء علي لجنة مشتركة من الوزارة وشركة ايجيبت جولد وتم عمل تدريب للمدرسين والطلبة وجميع العاملين في المدرسة.
وقالت إن هذه المدرسة تؤكد أن مصر قادرة علي تخريج عمالة مؤهلة لسوق العمل المصري وأيضا الخارجي، والمساهمة في تغيير ثقافة العمل الفني في مصر، داعية أولياء الأمور بتشجيع أبنائهم علي الالتحاق بمثل هذه المدارس.
من جهته قال مصطفي نصار، رئيس مجلس إدارة مجموعة إيجيبت جولد للمشغولات الذهبية والمجوهرات، إن هذه المدرسة حلم تحقق بعد سنوات من العمل والجهد والوصول إلي انشاء أول مدرسة لصناعة الذهب والحلي في مصر.
ووجه الشكر للحكومة المصرية ممثلة في وزارة التربية والتعليم، لاتاحتها الفرصة لتعاون القطاع الخاص معها، وإحداث التوأمة التي تهدف إلي تحقيق استراتيجية الدولة للتنمية المستدامة 2030، طبقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، مما يترتب عليه وضع مصر في مكانة عالمية أعلي، وتصدرها للريادة الأفريقية، وذلك من خلال إحداث تطور في التعليم الفني بحيث يرقي لمستوي العالمية، مرتبطًا بسوق العمل الفعلي، وبشكل يمكن الاقتصاد القومي من المنافسة العالمية.
وقال إنه يسعي بالتعاون مع الوزارة تحويل المدرسة إلي أكاديمية لصناعة الحلي والمجوهرات لتكون الأول والأكبر علي مستوي الشرق الأوسط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق