عجوز تبلغ من العمر 70 عاما تطلب الخلع بسبب زوجة ابنها

صوت الامة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

  لم  يبق الزوج علي العشرة التي استمرت سنوات طويلة، ولم يراعِ الزوج  "سنية " التى كبر سنها ليتعدى الـ 70  عامًا فقام بطردها من منزلها، وأهانتها أمام أولادها ، واستولى على ذهبها ، وجميع متعلقاتها الشخصية ليجعلها بعد  كل هذه السنين تتجول داخل أروقة محكمة الأسرة لتشكو للمحكمة حالها.

 

تقول الزوجة فى دعواها: زوجي طردني إلى الشارع، وأستولى على كل  ما امتلكه من ذهب ومبلغ مالي ، وتحويشه عمري  أخذ فلوسي من نهاية الخدمة بعملي  ومن شدة حبي له اعطيتها له ولم أساله  وعند أول مشكله قرر الانتقام مني وكأنه كان ينتظرها،  وبالنهايه كان مصيري  مثل الكلاب الضاله لم أجد مكان يحتويني حتى أولادي خسارة تعبي فيهم ، ولا تربيتي ليهم "حسبي الله ونعم الوكيل فيهم جميعا ". 

 

 تروي "سنية ، م"  70 عاما قائلة :"بدأت المشكلة عندما تشاجرت مع زوجة إبني وتدخل ابني لصالح زوجتة وتدخل زوجي أيضا لكي ينصفها هو الآخر  المشاجرة بدأت بسبب غيرة زوجة ابني من بنتي الوحيدة وكانت تريد منها أن تعمل وتظل هى هانم وعاوزة تشغلها وهي تعمل هانم  واعترفت بضربها لابنتي معللة ذلك بإنها أكبر منها سننا ، غرورها دفعها أيضا لتطاول عليا بالسب والشتائم القبيحة مما جعلها تثير غضبي وأقوم بضربها وإحداث إصابة جعلتها تقيم بالمستشفي لمدة أسبوع وجاء زوجي ليقوم بطردي إلي الشارع .

 

كان رد فعل الأب وإبنة أن اعتدوا عليا  بالضرب  فقام زوجي المدرس المحترم بسحلي وضربي وأمطرني بشتائم قذرة فتركت إبنتي كما استولى على ذهبي الذي يتعدي مبلغ الـ300 ألف جنيه وأكد لي زوجى أنه لم يطلقني إنتقاما من أفعالي ودفاعي عن إبنتي الوحيدة.  

 

وبعدها  قررت الانتقام منه وتوجهت إلي المحامي لكي أقيم دعوى خلع بسبب ضربه وتطاوله عليا وسبه لي.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق