الجمعية الأردنية للتقييم الحسي للأغذية صرحا وطنيا اقليميا متميز

اخبار البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

آخر تحديث: 2019-12-01، 08:52 am

259568_45_1575190395.jpg

أخبار البلد – خاص

بدأت بفكرة منذ 15 عاما، أثناء تدريس مادة التقييم الحسي للأغذية في الجامعة الأردنية بكلية الزراعة،وبدأت الفكرة بالتبلور عبر انشاء فرق التقييم الحسي للأغذية والقيام بنشاطات فاعلة ومييزة بهذا الشأن، ومن ثم اختمرت الفكرة ونضجت لتكّون الجمعية الأردنية للتقيم الحسي للأغذية حيث تم تأسيسها في عام 2010 ،وذلك بهدف تطوير قطاع التقييم الحسي للأغذية متبعين بذلك الأسس العلمية المتداولة والمعتمدة دوليا.

تأسست الجمعية الأردنية للتقييم الحسي للأغذية بهدف نشر ثقافة التقييم الحسي للمنتجات الزراعية والأغذية ضمن أفراد المجتمع، فالتقييم الحسي للأغذية هو العمل على استخدام الحواس الرئيسة للانسان بطرق علمية للتأكد من الصفات الطبيعية للمنتج.

الجمعية تهدف إلى تعزيز التعاون في مجال التقييم الحسي مع القطاع الصناعي والتجاري والزراعي والمراكز العلمية وطلبة البحث العلمي وتعزيز الثقة بالمنتجات الغذائية الوطنية،لتحسين جودتها وخاصة زيت الزيتون، وتطوير إنتاج الأغذية وتصنيعها وتداولها وحفظها، وتعديل بعض الموروثات الخاطئة لدى المستهلك للحكم على جودة المنتجات الغذائية، حيث تتطلع الجمعية إلى أن تصبح صرحا وطنيا اقليميا متميزا ، ينعش ويعزز ثقافة وعلم الفحص الحسي للغذاء، ويساهم في تدعيم ضبط جودة الغذاء ، ويؤهل فرق معتمدة متخصصة في الفحص الحسي للغذاء بكافة قطاعاته.

وترتأي الجمعية لتطوير نظام إدارتها حسب مواصفات الآيزو الدولية وذلك للحصول على شهادة الايز في الإدارة والاعتماد الدولي للمختبر المزمع انشاؤه، كما وتعمل الجمعية وبشكل مستمر لأن تكون مرجعا وطنيا واقليميا في مجالات الفحص الحسي والاستشارات الفنية فيما يخص علم الغذاء والتصنيع الغذائي.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق