المطران عون: لنعش التضامن والمحبة بين بعضنا في ظل الضغوطات الاقتصادية

النشرة (لبنان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد راعي ابرشية جبيل المارونية ​المطران ميشال عون​ "اننا نسأل الله بشفاعة طفل المغارة ان يعطي ​السلام​ لوطننا ​لبنان​"، مشيراً الى "أننا مدعوون اليوم وكل يوم، لان نستقبل ملك السلام ​يسوع المسيح​ المخلص الذي حقق السلام بدمه الذي اهرقه على الصليب، وأن نعيش العيد بكل ابعاده من كل الصعوبات والمحن والحزن الذي نعيشه اليوم في وطننا لبنان، لان هذا الوطن يحتاج الى السلام الحقيقي".
وخلال ترؤسه رتبة تبريك ​مغارة الميلاد​، على نية السلام في لبنان، واضاءة شجرة العيد، في الشارع الروماني وسط ​مدينة جبيل​، لفت المطران عون الى أنه "علينا التضامن الحقيقي وعيش الحب و​المحبة​ بين بعضنا البعض في ظل الضغوطات الاقتصادية التي تزداد يوما بعد يوم، فنساعد المحتاجين والمتألمين والفقراء، ونمد يدنا إليهم كل حسب قدراته، عندها نعيش العيد بمعناه الحقيقي الروحي والانساني ونشهد لولادة المخلص التي تتجسد فيها روح المحبة والاخوة والتضامن بين بعضنا البعض".
وأشار الى ان "وطننا لبنان يحتاج الى الحب الالهي بين السياسيين ورؤساء الاحزاب والمنضوين الى هذا الفريق او ذاك، وبين كل مكونات المجتمع لكي نزرع السلام في مجتمعنا ووطننا. وبالرغم من الضبابية والسواد السائدين في وطننا، علينا الا نسمح لليأس بأن يسيطر علينا، ويجب ان يبقى رجاؤنا وايماننا بربنا لمواجهة مشاكلنا والتغلب عليها بقوة الرب القادم الينا والذي لن يتركنا".
وأمل أن "يحمل العيد بشائر السلام والطمأنينة والامان للبنان ولجميع ابنائه".

أخبار ذات صلة

0 تعليق