اعتقالات واسعة في السودان لمدبري انقلاب «الإخوان»

صحيفة اليوم السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كثفت الأجهزة الأمنية السودانية أمس جهودها، حيث اعتقلت عددا من السياسيين والعسكريين والإعلاميين ورجال الأعمال، ضمن ملاحقة المشاركين في الانقلاب الذي دبره تنظيم الإخوان المسلمين، بالسودان في يونيو 1989، وظل نظامه يحكم البلاد، حتى أطاحت به ثورة شعبية، شهر أبريل الماضي.

» رموز الانقلاب

وقال مصدر أمني لـ«اليوم»: إن عمليات الاعتقال والتحقيق مستمرة حتى يلقى أي شخص ساند انقلاب الرئيس المخلوع عمر البشير، الذي استمر لثلاثة عقود عقابه اللازم.

وأوضح المصدر أن أبرز الذين تم اعتقالهم ليلة البارحة الأولى هم من أعضاء «مجلس ثورة الإنقاذ الوطني»، الذي انقلب على الحكم الديمقراطي برئاسة الصادق المهدي، ومن بين هؤلاء الفريق أول ركن بكري حسن صالح، الذي تولى وزارة رئاسة الجمهورية، ووزارة الدفاع والنائب الأول للبشير، وكذلك اللواء إبراهيم نايل ايدام، الذي شغل عدة مناصب منها وزارة الشباب والرياضة، بالإضافة للعميد سليمان محمد سليمان الذي شغل منصب وزير الإعلام ووالي ولاية الجزيرة قبل أن يصبح سفيرا للسودان في دمشق.

» جهود المملكة

وأضاف المصدر الأمني: شملت الاعتقالات أيضا شخصيات عسكرية ومدنية ساهمت في التخطيط والتمكين لاستمرار حكم الإخوان، من بينها اللواء يونس محمود الذي أحدث خرابا كبيرا في العلاقات السودانية الخارجية من خلال حديث يومي كانت تبثه الإذاعة السودانية «صباحا ومساء»، مما أدى لقطع العلاقات بين الخرطوم ودول عربية.

وتم اعتقال العميد يوسف عبدالفتاح والي الخرطوم السابق ووزير الشباب والرياضة، إلى جانب عسكريين آخرين.

وأشار المصدر الأمني إلى أن الاعتقالات شملت مدنيين خططوا وساندوا انقلاب البشير منهم د. حسن مكي، مدير جامعة أفريقيا السابق، ود. عبدالرحيم علي مدير جامعة أم درمان الإسلامية السابق، فيما تجرى التحقيقات مع إعلاميين ورجال أعمال.

وشدد المصدر على أن الحكومة الانتقالية ماضية في إعادة السودان إلى الأسرة الدولية، من خلال محاكمة السياسيين والعسكريين الذين أفسدوا الحياة السياسية وأحدثوا عزلة للسودان، مؤكدا أن عودة السودان إلى وضعه الطبيعي هو عمل متكامل في كل الجبهات، مشيرا إلى أن زيارة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك الحالية إلى أمريكا تأتي في ذات السياق، وستمهد إلى رفع العقوبات عن السودان، بالتنسيق والتعاون مع جهود كبيرة تبذلها المملكة العربية السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق