الامارات ترعى سادس عرس جماعي بالساحل الغربي

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


دشنت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، اليوم الثلاثاء، برامج مساعداتها الإنسانية في الساحل الغربي اليمني بعرس جماعي ل 200 شاب وشابة.
وجرت مراسيم وفعاليات العرس الذي بدأ كالعادة بالنشيد الوطني اليمني، في مدينة المخا التابعة لمحافظة تعز، وسط حضور واسع للسلطة المحلية ومشايخ وأعيان ومواطنين وأقارب وزملاء العرسان القادمين من مختلف مناطق ومديريات الساحل الغربي.
ويعد هذا العرس الجماعي السادس من نوعه في الساحل الغربي مكرمة من الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية ليرتفع عدد المستفيدين منها إلى 1200 شاب وشابة كانت الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها اليمن جراء الحرب المفروضة دفعت بهم إلى حالة اليأس من أن يكملوا نصف دينهم.
وألقى مدير الشؤون الإنسانية بهيئة الهلال الأحمر الإمارتية محمد سالم الجنيبي كلمة مقتضبة خلال مباركته للعرسان أشار فيها إلى سمو الهدف من إقامة الأعراس الجماعية والمتمثل بإعانة الشباب على إكمال نصف دينهم ودعم الأسرة اليمنية وبناء المجتمع ضمن الجهود، الشاملة التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر لتطبيع الحياة في المحافظات والمديريات والمناطق اليمنية المحررة.
وأكد الجنيبي، الذي أشرف على مراسيم وترتيبات العرس الجماعي الى جانب عدد من المسؤولين في السلطة المحلية أن هيئة الهلال ومن واقع اداركها بحجم التحديات الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية التي تعانيها الأسرة اليمنية، تعمل وفق خطة مدروسة لتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد ابوظبي بمواصلة تنظيم الأعراس الجماعية وتوسيع نطاق المستفيدين منها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق