جلالة السلطان في حال مستقر ويشكر أبناء عمان الأوفياء

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الحمد لله .. عمر مديد وعام سعيد

ـ جلالته يتابع برنامج العلاج المقرر
ـ أبناء السلطنة يعبرون عن عظيم فرحتهم وصدق مشاعرهم

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي والعمانية:
تستهل السلطنة عام 2020 بالحمد والشكر لله تعالى بعد الاطمئنان أن حضرة صاحب الجلالة مولانا السلطان قابوس بن سعيد المعظم يتابع برنامج العلاج المقرر، وأنه ـ حفظه الله ورعاه ـ في حال مستقر.
ويتشرّف ديوان البلاط السُلطاني بإفادة أبناء الوطن العزيز بأن حضرة صاحب الجلالة مولانا السُلطان قابوس بن سعيد المعظم يتابع برنامج العلاج المقرر، وأنه – حفظه الله ورعاه – في حال مستقر ولله الحمد والشكر داعين الله ـ سبحانه وتعالى ـ أن يمنَّ على جلالته بمزيدٍ من التحسّن وصولا إلى النتائج المرجوة، إنه ـ جلّ في علاه ـ وليُّ ذلك والقادرُ عليه.

ويوجّه حضرة صاحب الجلالة السُلطان المعظم ـ أعزه الله ـ شكره وتقديره إلى أبناء شعبه الكرام الميامين في كافة أنحاء الوطن العزيز على ما يبدونه من نبل في مشاعرهم، وصدق في دعواتهم، والتفاف حول قيادتهم، سائلا الله ـ جلّت قدرته ـ أن يحفظ عمان وأبناءها الأوفياء وأن يوفقهم نحو مزيد من التقدم والنماء؛ لتستمر مسيرة التنمية الظافرة إلى الأهداف المرسومة لها ـ بمشيئة الله.
حفظ الله حضرة صاحب الجلالة مولانا السُلطان المعظم، وحفظ عُمان حرّة أبّية شامخة في العهد الميمون لجلالته ـ أبقاه الله.
وبمشاعر الفرح والغبطة والسرور والحمد والشكر والثناء لله العلي القدير،استقبل المواطنون في كافة أنحاء السلطنة أمس البيان الصادر عن ديون البلاط السلطاني والذي اطمأنوا من خلاله بأن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم يتابع برنامج العلاج المقرر وأنه ـ حفظه الله ورعاه ـ في حال مستقر ولله الحمد والشكر .

وابتهج المواطنون في كافة ربوع البلاد بهذا النبأ الذي أعاد إلى النفوس الطمأنينة، وبشرهم بأن القائد المظفر ـ أيده الله ـ بخير ولله الحمد والمنة مرددين الدعاء بأن يمن على جلالته بمزيد من التحسن وصولا إلى الشفاء المأمول وأنه ـ جل في علاه ولي ذلك والقادر عليه.
وثمن المواطنون البيان الذي تضمن توجيه حضرة صاحب الجلالة السُلطان المعظم – أعزه الله – شكره وتقديره إلى أبناء شعبه الكرام الميامين في كافة أنحاء الوطن العزيز على ما يبدونه من نبل في مشاعرهم، وصدق في دعواتهم، والتفاف حول قيادتهم، مؤكدين حرصهم العميق على التوحد خلف قائدهم ، والمضي بالمسيرة العمانية نحو مستقبل مشرق تحت قيادة جلالته ـ أبقاه الله ـ .

أخبار ذات صلة

0 تعليق