الإنسانية تنتحر.. اغتصاب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة نصر

صوت الامة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جريمة بشعة، افتقد فيها الجاني - الذي يبلغ من العمر 14 عاما-  مشاعر الرحمة والإنسانية، وانساق وراء رغباته الشهوانية، مشهد يقشعر له الأبدان وتهتز له السماء وهو اغتصاب طفل من ذوي الإعاقة، في قسم ثان مدينة نصر.

تروى السيدة أماني خلال تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة" أن الحكاية بدأت عندما لاحظت بعض الخرابيش تحت عين ابنها الذي لم يتخطى الـ 15 عاما، ومن وهنا بدأت تسأل الطفل الذي يحمل ملامح ملائكية وعلمت أن طفل آخر يسكن بجوارهم قام باغتصاب ابنها "مصعب" وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت الأم المجروحة إنها توجهت على الفور إلى قسم ثانٍ مدينة نصر للإبلاغ وهي في حالة انهيار مما حدث لابنها، وتمكنت بالفعل الأجهزة الأمنية من القبض على المتهم الذي اعترف بالواقعة، لتقرر النيابة عرض الطفل على الطب الشرعي.

ومن جانب آخر، أعربت السيدة أماني عن غضبها الشديد من تصرف المجلس القومي للإعاقة، الذي كان من المفترض أن يرافق ابنها بعد أن علموا بهذه الكارثة سواء إن كان بأحد المتخصصين لمساندة ابنها خلال التحقيقات أو أثناء كشف الطب الشرعي عليه.

 وتابعت: "كان يجب أيضا أن يقوم المجلس بإرسال محامي لمشاركتنا التحقيقات بداية من القسم نهاية إلى النيابة، علما بأن قانون المجلس القومي للإعاقة رقم 10 ورقم 11 يأكدون على إرسال دعم للطفل بأخصائي ومحامي".

أخبار ذات صلة

0 تعليق