بكين تعترف بصعوبة مكافحة «كورونا»

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت الحكومة الصينية أنها سترسل طائرات مستأجرة لإعادة مواطني مدينة ووهان بؤرة فيروس كورونا المستجد، والموجودين في الخارج، في «أقرب وقت ممكن» إلى ديارهم، وفق ما أكدت وزارة الخارجية أمس الجمعة. وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 42 شخصاً إضافياً في مقاطعة هوبي بوسط الصين، حسبما أعلنت السلطات الصحّية المحلّية الجمعة. وبذلك، يرتفع العدد الإجمالي للوفيّات في الصين من جرّاء الفيروس إلى 213. واتّخذت الصين إجراءات مشددة لمنع انتشار الفيروس، شملت فرض حجر صحي على أكثر من 50 مليون شخص في ووهان ومحاصرة مقاطعة هوباي. لكن عدد الوفيات والإصابات واصل الارتفاع. وأعلنت اللجنة الوطنية الصينية للصحة أنه تم التأكد من وجود 1982 حالة إصابة جديدة، ما يرفع مجموع الإصابات إلى 9692.

وأوصت الولايات المتحدة رعاياها بتجنّب السفر إلى الصين بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية أنّ فيروس كورونا المستجدّ بات يُشكّل «حالة طوارئ» على الصعيد العالمي. وفي مذكرة جديدة بشأن السفر، رفعت وزارة الخارجية مستوى التحذير بالنسبة للصين إلى مستوى العراق وأفغانستان، بينما حضّت المتواجدين فيها على المغادرة. وقال مسؤول في تايلاند إن البلاد شهدت أول حالة انتقال لفيروس كورونا الجديد من شخص لآخر، في الوقت الذي رفعت فيه العدد الإجمالي لحالات الإصابة إلى 19 حالة، وهو ثاني أعلى عدد بعد الصين. ولم تعقب بكين على التحذير الأمريكي، لكن في رد على إعلان منظمة الصحة العالمية قالت متحدثة باسم الخارجية الصينية إن بلادها «اتخذت أشمل وأقوى إجراءات للوقاية والسيطرة».

وأعلنت الحكومة الإيطالية حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر لتسريع جهود منع انتشار الفيروس بعد تأكيد إصابتين في روما لدى سائحين صينيين. وفي بريطانيا، أعلن مسؤولون في قطاع الصحة أنه تم تسجل إصابتين بفيروس كورونا المستجد، في أولى الحالات المؤكدّة في البلاد منذ ظهر الوباء. وأعلنت السلطات الروسية أنها رصدت أول حالتي إصابة بفيروس كورونا وأن المصابين مواطنان صينيان جرى عزلهما. وأضافت أنه تقرر وقف كل الرحلات المباشرة من روسيا إلى الصين باستثناء رحلات شركة إيروفلوت الوطنية. وأعلنت ألمانيا توسيع دائرة تحذير من السفر أصدرته لتشمل عموم الصين.

وغادرت طائرة أرسلتها بريطانيا لإجلاء رعاياها وغيرهم من المواطنين الأجانب من المدينة الصينية وعلى متنها 110 أشخاص بينهم 83 بريطانياً. وحضّت اليابان مواطنيها على تجنّب السفر إلى الصين عدا في حال الضرورة.

وأعلنت ألمانيا أنها سترسل طائرة إلى ووهان، لإجلاء «أكثر من مئة» من مواطنيها من المنطقة. وتشمل الدول الأخرى التي قامت بالخطوة ذاتها كوريا الجنوبية والهند. وتم التأكد من إصابة ثلاثة أشخاص كانوا على متن أول رحلة تجلي رعايا اليابان بالفيروس بعد وصول الطائرة، لم تظهر أي أعراض على اثنين منهم، وهو ما يؤكد صعوبة الكشف عن الفيروس.

وعلقت المزيد من شركات الطيران الرحلات إلى بر الصين الرئيسي بما في ذلك شركة إير فرانس والخطوط الجوية البريطانية وشركة لوفتهانزا الألمانية وشركة فيرجن أتلانتيك والخطوط الجوية التركية والخطوط الجوية الكينية، بينما خفضت شركات أخرى الرحلات أو علقتها بشكل مؤقت. وأوقفت منغوليا كذلك حركة النقل مع جارتها فأعلنت أنها ستمنع دخول الصينيين أو الأجانب القادمين من الصين بالطائرات أو القطارات أو السيارات. وحظرت الحكومة السنغافورية دخول الركاب القادمين وأولئك العابرين منها الذين زاروا الصين خلال الأيام ال14 الماضية، وأوقفت إصدار جميع أشكال التأشيرات الجديدة لحملة جوازات السفر الصينية. وأمرت سلطات فيتنام بتعليق إصدار أي تأشيرات سياحية جديدة للمواطنين الصينيين والأجانب الذين سافروا إلى الصين خلال الأسبوعين الماضيين. (وكالات)

أخبار ذات صلة

0 تعليق