المفصولون من "الوفد" يقررون انتخاب سكرتير عام جديد الأحد

الوسيلة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قرر عدد من الأعضاء المتظلمين من انتخابات الهيئة العليا لحزب الوفد والمفصولين من الحزب، إرسال خطاب، للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، اليوم، يتضمن شرح الأوضاع داخل الحزب، والمتغيرات والتجاوزات التي حدثت خلال الفترة الماضية قبل وخلال إجراء انتخابات الهيئة العليا الماضية للحزب 9 نوفمبر الماضي، والمخالفات المستمرة التي ارتكبها المستشار بهاء أبو شقة، رئيس الحزب، وذلك رغبة منها في إطلاع رئيس الجمهورية مباشرة، بحقيقة ما يدور في الكواليس بشكل واضح ودقيق.
وقال المهندس ياسر قورة، المتحدث باسم الهيئة، إن الهيئة العليا قررت خلال اجتماعها أمس، إرسال خطاب لرئيس الجمهورية، لوضع الصورة كاملة أمامه، بكافة التفاصيل والأدلة، وما وصل له الحزب من تفتيت وتشرذم تحت قيادة المستشار بهاء أبو شقة.

وكشف "قورة"، عن وجود مساعٍ من قبل المستشار بهاء أبو شقة، للتصالح منذ أسبوع، كانت وراء تأخر اتخاذ عدد من القرارات، حيث أرجأت الهيئة قراراتها حتي ظهور نتائج نهائية لهذه المساعي، موضحا أن المرشح السابق لرئاسة الوفد علاء شوالي فوض من قبل "أبو شقة"، للتفاوض معه باعتباره ممثلا للمجموعة، للم الشمل، وعقدت عددا من اللقاءات في إطار التفاوض على التصالح، إلا أنها باءت بالفشل.

وأوضح" قورة"، أنه يشترط للجلوس والتشاور حول وجود حل، كان عقد لقاء بحضور عمرو موسي، رئيس المجلس الاستشاري للوفد، وتشكيل لجنة برئاسته لبحث التجاوزات التي تمت خلال انتخابات الهيئة العليا الماضية للحزب، التي كان في مقدمتها عدم مطابقة الأصوات الصحيحة، مع أعداد الناخبين، فضلا عن التجاوزات والقرارات المستمرة الصادرة بالمخالفة للائحة الداخلية للحزب، علي أن تتعهد جميع الأطراف بالموافقة على ما تصل له اللجنة.

وتابع" قورة"، أن علاء شوالي أخبره بعد عرض ذلك على المستشار" أبو شقة"، بأن " أبو شقة" لديه مقترح آخر، وهو أن يجلس معي للتشاور بمشاركة كل من علاء شوالي، وسفير نور، وهو ما قوبل بالرفض من قبل الهيئة العليا الشرعية.

وأشار"قورة"، إلي أنهم تأخروا في عقد اجتماعهم واتخاذ هذه القرارات، احتراما للمساعي المبذولة، ومحاولات لم الشمل، رغبة منهم في بذل قصاري جهدهم، إعلاء لمصلحة الوفد، فالهدف في النهاية هو الوفد، وأي محاولات تبذل في سبيل إصلاحه، ورأب الصدع، كان لابد من احترامها.

وحول انتخاب سكرتير عام جديد، قال" قورة" إن الهيئة قررت انتخاب سكرتير عام جديد، نظرا لغياب الدكتور هاني سري الدين، واعتذاراته المتكررة وغيابه الدائم عن اجتماعات الهيئة العليا، رغم موافقته على التواجد معنا، والتواصل معه باستمرار خلال الفترة الماضية، مشيرا إلي أنه من المقرر اختيار السكرتير العام خلال اجتماع الأحد ، ومتابعة الإجراءات التنفيذية لإنشاء الجريدة والموقع الإلكتروني، لخروجهما للنور قريبا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق