غضب فى ليفربول بعد خسارة نقطتين فى صراع الصدارة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

اهتمت الصحف الإنجليزية بسقوط ليفربول فى فخ التعادل أمام ليستر سيتى بهدف لكل فريق، وعدم استغلال هدية نيوكاسل يونايتد الذى فاز على ملاحقه مانشستر سيتى، بجانب الخسارة الكبيرة لتشيلسى أمام بورنموث برباعية نظيفة.

وقالت صحيفة «مترو»: «هارى ماجوير يدمر الريدز» مضيفة «فريق الثعالب يعطل اقتراب ليفربول من لقب الدورى» وأضافت: «تشيلسى يقترب بقوة من بورنموث» بينما قالت صحيفة «ديلى ميل»: «ليفربول يتجمد، الريدز ظهر متجمدًا وماجوير يحرم المتصدر من الفوز»، وواصلت الصحيفة: «العاصفة تضع وظيفة سارى فى خطر» وقالت صحيفة «إندبندنت»: «الجماهير تنقلب على سارى، مضيفة «آرسنال ينهى صفقة استعارة سواريز».

بينما قالت صحيفة الجارديان: «هل أظهر عصبيتهم؟» مضيفة ماجوير يوقف ليفربول حيث فشل المتصدر فى استغلال تعثر السيتى، وتابعت: بورنموث 4.. تشيلسى 0.. ثنائية كينج تترك سارى فى المواجهة، وأخيرًا قالت صحيفة ميرور: كلوب البارد ينفجر، وتابعت: مدرب ليفربول محبط لأن الريدز فشل فى استغلال فرصة الابتعاد بالصدارة، وختمت: مع الأسف لسارى.

صورة ضوئية من الصحيفة

من جانبه، أكد الألمانى يورجن كلوب، مدرب ليفربول، أن صعوبة أرضية الملعب أثرت بشكل كبير على أداء فريقه أمام ليستر سيتى، خاصة فى الهجمات المرتدة K وقال كلوب، فى تصريحات نقلتها «بى بى سى» بعد المباراة: «المنافس كان منظما جدا، ويدافع بشكل رائع، الملعب كان صعبا، وكان يجب علينا أن نسرع أكثر فى الثلث الأخير. فى اللحظات الأولى الملعب كان يدافع ضدنا أكثر من ليستر سيتى، لقد وضعناهم تحت ضغط كبير، ولكنهم قاموا بعمل جيد. لم نكن محظوظين بتلقى هدف التعادل فى الثانية الأخيرة من الشوط الأول، ولكن علينا تقبل ذلك».

وعن ترك هارى ماجواير حرًا فى هدف التعادل، رد: «علينا تغيير هذا الوضع، فالموقف مع الهدف كان صعبًا. لقد دافعنا بشكل جيد فى الكرة الأولى والثانية، وحاولنا فى الثالثة. فى الشوط الثانى لا أفهم سر كشف التسلل، هذا أمر غير مفهوم».

وأخيرًا عن ضربة الجزاء غير المحتسبة للريدز، قال المدرب: «أعتقد أنها كانت أوضح ضربة جزاء نحصل عليها. الحكم كان فى المكان الأفضل داخل الملعب، وعليك أن تسأله لماذا لم يقم باحتسابها».

فيما أكد بين تشيلويل، مدافع ليستر سيتى، رضاه عن أداء فريقه بعد التعادل مع ليفربول، وقال تشيلويل فى تصريحات نقلتها (بى. بى. سى) «إذا جئت إلى أنفيلد قبل المباراة، وقال أحدهم لنا ستحصلون على نقطة كنا سنرضى بذلك، لم نشعر بخيبة أمل كبيرة، لكننا شعرنا أنه بإمكاننا تحقيق المزيد، نحن سعداء، ربما لدينا أسوأ سجل لانطلاقتنا فى البريميرليج، لكننا نحاول معالجة الأمر، لعبنا بشكل جيد، وفى الشوط الثانى الطريقة التى لعبنا بها ساعدتنا كثيرا، أنا سعيد من أجل زملائى».

وأضاف «يمكنك القول إننا نلعب بحماس لكن يجب أن يكون ذلك فى كل مباراة، يجب أن نظهر بهذا المستوى أمام الفرق البعيدة عن مقدمة جدول الترتيب، إذا كان بإمكاننا اللعب بشكل جيد فأنا متأكد أننا نستطيع تحقيق ذلك أمام الجميع، اللعب فى أجواء وفى ملعب مثل أنفيلد، والخروج بنتيجة جيدة، هو أمر يجعلنا سعداء».

وارتفع رصيد الريدز إلى 61 نقطة فى الصدارة، بفارق 5 عن الوصيف مانشستر سيتى، بينما ارتفع رصيد ليستر سيتى إلى 32 نقطة فى المركز 11 بجدول الترتيب.

الكاتب

أخبار ذات صلة

0 تعليق