«خيالات سبعة».. الرقص بالألوان على «المسرح الأسود»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

فى مشهد مُبهج على خشبة المسرح، تتراقص الألوان والخطوط المتمثلة فى أفراد ترتدى ملابس سوداء، مُسلط عليهم الأضواء بطريقة معينة، تجعلهم كالشهاب المضيئة فى سماء سوداء، مستخدمين فى رقصتهم خامات مختلفة الألوان وفاقع لونها. «خيالات سبعة» هو عرض لفرقة كيان ماريونيت التى نشأت منذ ١١ عاماً، وهى فرقة تابعة لفرقة «ستوديو منصور ٩٥»، التى تأسست سنة ١٩٩٥، وكان أول عرض لهم فى المسرح الفرنسى بإسكندرية فى عام ٢٠١٠.

٤٠٠ شخص، هو عدد أفراد الفرقة، والذين أقاموا فى رحلتهم الفنية على مدار السنوات الماضية العديد من الورش فى أكثر من ١٢ محافظة، فالمشاركون بالورش يتاح لهم الفرصة بعد التدريب بتقديم عروض مسرحية ضمن الفرقة.

‫المزج بين المسرح الأسود وفنون العرائس، هى التقنية التى يستخدمها أعضاء الفريق فى عروضهم، ‫ويقول محمد فوزى، مخرج المسرحية: «أنا عاشق للصورة ومهتم بعالم الرقص»، ويكمل: «الجمهور لديه صورة تقليدية للمسرح، وابتكرنا الفكرة دى لمواكبة التكنولوجيا وحركة الصورة باستخدم اللون ليعرض صورة مبهجة للجمهور، وبحاول استخدام الأشياء القديمة فى محاولة للتوعية بإعادة التدوير والاستخدام». ‫شارك محمد بـ«خيالات سبعة» فى أكثر من مهرجان على مستوى العالم وحصل على العديد من الجوائز آخرها فى رومانيا، كما حصل على جائزة فى روسيا حيث فازت المسرحية بأفضل عمل راقص على مستوى العالم. ‫ويضيف: «العرض مناسب لكل الأعمار حتى الطفل البالغ من العمر سنة وسنتين فهو يخاطب الخيال والعقل من خلال الخط وحركة الألوان». جدير بالذكر أن عرض «خيالات سبعة‫» شارك لأول مرة فى معرض القاهرة الدولى فى دورته الخمسين، بعد تلقى «فوزى» دعوة من المجلس الأعلى للثقافة‫.

الكاتب

أخبار ذات صلة

0 تعليق