«المحتوى هو الملك».. تقييم المواد الصحفية في المواقع الإخبارية «63»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

«المحتوى هو الملك»، هذه المقولة هي أهم قاعدة تسويقية؛ فالمحتوى الصحفي المنشور هو أهم العناصر المؤثرة على التسويق بشكل عام، فلا معنى لأي شيء إذا كانت المواد ضعيفة ومكتوبة بلغة ركيكة، أو تفتقر إلى القِيم الصحفية المتعارف عليها، وتحقق المصداقية والتوازن بين أهداف الموقع واحتياجات القراء لخدمة إخبارية جيدة.

وقد تكون طريقة إدارة المحتوى تعاني من مشكلة رئيسية، بسبب رؤية خاطئة من مديري وسكرتيري التحرير في إبراز مواد صحفية يعتقدون أنها مهمة للقراء على غير الواقع، وهنا يجب إعادة تنظيم سياسة النشر ونوعية الأخبار التي تحتاج إلى إبراز وطريقة العرض التي يريدها الجمهور المستهدف، أو إعادة رسم السياسة العامة للموقع.

والمقصود بالتقييم هنا لا يعني الناحية المهنية أو الفنية أكثر من الجانب التسويقي، فالمحتوى الجيد يساعد في تحسين ظهور أخبار الموقع على محركات البحث فيما يسمى «SEO»، وهو ما سيتم تناوله بشكل تفصيلي في تقييم الجوانب التسويقية فيما بعد، لكن ما يعنينا هنا الإشارة إلى أن كثرة المحتوى المنقول تجعل محركات البحث التي تعمل وفقًا لقواعد وخوارزميات ثابتة تهمش نتائجه مع عدم أرشفته.

ولكي تتمكن من استخراج تقييم جيد للمحتوى ستساعدك الإجابة عن الأسئلة التالية كثيرًا:

 هل المحتوى المقدم جيد ومتميز ويليق بالجمهور المستهدف أم لا؟

 هل المحتوى يستطيع منافسة المواقع الأخرى التي تستهدف الجمهور نفسه؟

 ما نسبة المحتوى الحصري داخل الموقع؟

 ما نسبة المحتوى المنقول من الوكالات والمواقع الأخرى؟

 هل تحتاج لوضع خطة لتطوير المحتوى أم لا؟

 هل تغيير أسلوب الكتابة سيزيد من الزوار؟

 ما نسبة الموضوعات القصيرة داخل الموقع؟

 ما نسبة الموضوعات الطويلة داخل الموقع؟

 ما نسبة المحتوى المتعمق داخل الموقع؟

 ما نسبة صحافة القوائم والإنفوجراف داخل الموقع؟

 هل تستخدم الكلمات الدالة والأكثر بحثًا في الكتابة؟

 ما التعليقات السلبية والإيجابية من الجمهور بشأن المحتوى؟

 كيف سيتم التعاطي مع تلك التعليقات؟

 هل نوعية الأخبار تؤثر بشكل كبير على الزيارات؟

 كيف يتعاطى الجمهور مع الموضوعات التي تعبر عن السياسة التحريرية؟

 هل تحتاج لإعادة النظر في نوعية الأخبار التي تحتاج إلى الإبراز؟

 هل تحتاج إلى إعادة النظر في طريقة عرض المحتوى؟

أخبار ذات صلة

0 تعليق