فيديو وصور لـ « المواطن » متظاهرون يقتحمون المحيط الرئاسي.. والشرطة تتصدى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حاول المتظاهرين الجزائريين، منذ قليل، الوصول إلى محيط القصر الرئاسي، الأمر الذي دفع قوات الأمن إلى التصدي لهم بالقوة، واستخدام القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقال أحد المتظاهرين الجزائريين في تصريح خاص لـ " بوابة المواطن " أن هناك العديد من الشباب الذين حاولوا اقتحام القصر الرئاسي، وتصدت الشرطة لهم بالقوة، ما أسفر عن انتشار حالة الفوضى، وإطلاق الأمن للقنابل المسيلة للدموع.

وتابع أحد االمتظاهرين الجزائريين، أن حالة الفوضى التي شهدتها الجزائر منذ قليل، أدت إلى مقتل جزائري، والكثير من حالات الإغماء، والجرحى، والحالات الحرجة في المستشفيات، وأكد أن الإصابات حدثت بسبب تدافع المتظاهرين والاختناق من القنابل المسلة للدموع.

وجابت عدسة " بوابة المواطن " في الشوارع الجزائرية وفي محيط قصر الرئاسي الذي حاول المتظاهرين اقتحامه لترصد حالة الفوضى التي وقعت اليوم، حيث سجلت عدسة " بوابة المواطن " حالات الكر والفر من المتظاهرين والشرطة، واستخدام المشاركين في المظاهرات للحجارة الصغير لمهاجمة الشرطة بينما لجأ الأخير إلى القنابل المسلة للدموع لتفريق المتظاهرين.


وانطلقت المظاهرات الجزائرية، صباح اليوم رافعة راية السلمية، وتطالب بعدم ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لفترة رئاسية خامسة، نظرًا لأنه يعاني من مشاكل صحية تمنعه من متابعة شؤون البلاد، وإحداث تطور وتقدم في القطاعات الأساسية.

ولكن سرعات ما تحولت هذه المظاهرات إلى حالة من الفوضى وحاول المتظاهرين اقتحام المحيط الرئاسي، ما فع الشرطة إلى استخدام العنف للتفريق المتظاهرين، وإلقاء القبض على العديد من المشاركين في المظاهرات.


أخبار ذات صلة

0 تعليق