"تأديبية الصحفيين" تبحث أزمة "العالم اليوم".. غدًا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد محمد شبانة أمين صندوق نقابة الصحفيين والمرشح على عضوية مجلس النقابة، أنه تقرر عقد اجتماع، غدا السبت، لهيئة التأديب بالنقابة التى يترأسها؛ لبحث أزمة الصحفيين المفصولين بجريدة العالم اليوم، وذلك تنفيذا لقرار المجلس الذى صدر بهذا الشأن.

وقال شبانة إن مجلس النقابة أصدر قرارا في جلسته قبل الأخيرة -الذي لم يحضرها لظروف خاصة- بتحويل أزمة "العالم اليوم" من التحقيق إلى التأديب وبناء عليه تقرر عقد الهيئة، مضيفا أنه انتظر للجلسة التالية وكانت الأخيرة للمجلس لإعادة تشكيل الهيئة وإصدار قرار رسمى بذلك لعدم الطعن عليها لغيابها فى الفترة السابقة بحكم قانون الصحافة، وقرر المجلس بالفعل وبالإجماع استمرارها بنفس التشكيل وبعد الانتهاء من جميع الإجراءات القانونية والإدارية تقرر عقدها، غدا السبت فى أولى جلساتها.

وأشار شبانة إلى أن البعض يحاول الربط بين عقد الاجتماع لبحث المشكلة مع انتخابات التجديد النصفي للنقابة، موضحا أن الاجتماع تقرر عقده بقرار من المجلس وليس بهدف أو لهوى شخصى، وكذلك فإن جميع أعضاء المجلس بحكم قانون النقابة وجميع اللجان تمارس عملها حتى يوم ١٥ مارس وهو يوم الانتخابات.

وتساءل "لماذا يتم الزج باجتماع هيئة التأديب فى الانتخابات وهى بعيدة كل البعد عن ذلك بل أن الأمر مصيري لأكثر من ٦٠ صحفيا تعرضوا للفصل وتوقفت تأميناتهم وبدلا من البحث عن حلول لأزماتهم نجد التشكيك؟!".

واختتم شبانة قائلا: "العمل بالنقابة تحكمه اللوائح والقوانين وليست وجهات النظر"، مؤكدا أنه يمارس عمله النقابى بضمير حتى اليوم الأخير.

أخبار ذات صلة

0 تعليق