"جحود فتاة".. حكاية "أم منال" استولت ابنتها على معاشها في السويس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"بنتي تحصل على معاشي وترفض شراء دوائي".. كلمات مصحوبة بالدموع عبرت من خلالها السيدة "أم منال" مقيمة بالسويس عن مأساتها وجحود ابنتها التي تركتها داخل غرفتها بشارع سوهاج بحي الأربعين بالسويس وحيدة تعاني المرض.

السيدة أم منال 80 عامًا، مصابة حاليًا بكسور في القدم وحالتها الصحية سيئة جدًا، وعلى الرغم من أنها لديها معاش شهري 2000 جنيه فهي محرومة منه لأن ابنتها هي من تستلم المعاش شهريًا.

السيدة حاليًا تعيش علي مساعدة الجيران بشارع سوهاج بالسويس، والذين يقفون عاجزين عن مساعدتها طبيا بسبب اصابتها بكسور في القدم ولا يستطيعون نقلها الي مستشفى للعلاج لان السيدة تخشي عليهم من مصاريف العلاج.

وقالت السيدة "أم منال"، مش عايزة حد يذكر اسمي بالكامل وانا معروفة باسم أم منال، وحاليا انا مريضة لا استطيع الحركة بسبب تعرض قدمي للكسر، واعيش فقط علي مساعدة الجيران الذين يعطوني طعام لان ابنتي تحصل علي معاشي الشهري شهريا.

وأكدت السيدة، انها فقط تتمني الموت لأنها أصبحت ثقيلة على ابنتها وجيرانها، خاصة أن ابنتها لا تسال عنها ولا يوجد أقارب لها يقومون بزيارتها داخل منزلها.

وأكد جيران السيدة، أن السيدة المريضة ليس لها سوى ابنتها، ولا تسأل عن والدتها وتركتها هكذا بدون طعام أو علاج على الرغم من أن السيدة لديها معاش شهري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق