مجلس الشباب المصري يدين الهجوم الإرهابي فى نيوزيلندا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تابع أعضاء مجلس الشباب المصري، بكل حزن وأسى، ما حدث اليوم في مدينة «كرايست تشيرش» في نيوزيلندا من هجوم دنىء مروع على مصلين أبرياء.

وأكد المجلس، في بيان له، "نؤكد شعورنا المتنامي بالقلق من تكرار مثل هذه الجرائم الإرهابية التي لاتمثل أبدًا دينًا أو عرقًا أو لغة، وإن مثلت فإنها تمثل نفوسًا مريضة نمت في ظل تصاعد خطاب الكراهية ومعاداة الأجانب وانتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا في بعض بلاد العالم، والأصل في الحضارة الإنسانية التعايش الآمن بين كل الأديان والثقافات".

وتابع "أخيرا، إننا في مجلس الشباب المصري ندعو شباب العالم أجمع ومؤسسات المجتمع المدني في كل دول العالم للتكاتف من أجل نبذ العنف ورفض وكره الآخر وأن نعمل سويا يدًا بيد من أجل هذا الهدف، نتمنى الرحمة والمغفرة لشهداء الحادث، وللمصابين الشفاء العاجل".

أخبار ذات صلة

0 تعليق