حزبيون عن قرارات السيسي: «نصير للغلابة.. وخطوة على طريق التنمية»

مصرس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حزبيون عن قرارات السيسي: «نصير للغلابة.. وخطوة على طريق التنمية»

الوفد: الرئيس يبذل قصارى جهده للانحياز للمصريين
مستقبل وطن: السيسي نصير الغلابة
المصريين الأحرار: مصر لا تنسى أولادها
هدايا تاريخية قدمها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى الشعب المصري خلال كلمته التي ألقاها على هامش احتفالية المرأة المصرية التي أقيمت أمس السبت 30 مارس.

وتضمنت كلمة السيسي، عدة بشائر تتضمن زيادات في الأجور، والعلاوات، والمعاشات، بجانب إجراء يمس صحة المرأة المصرية.

وأعلن الرئيس رفع الحد الأدنى للأجور من 1200 إلى 2000 جنيه للمخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، بالإضافة إلى علاوة دورية سنوية بنسبة 7% من الأجر الوظيفي، بالإضافة إلى علاوة استثنائية لجميع العاملين في الدولة.

وعن الترقيات، أطلق السيسي أكبر حركة ترقيات بتكلفة قدرها 1.5 مليار جنيه، فيما قرر الرئيس رفع الحد الأدنى للمعاش إلى 900 جنيه، ومنح أصحاب المعاشات زيادة 15% بحد أدنى 150 جنيها.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، وزيرة الصحة الدكتور هالة زايد، بإجراء المسح الطبي على المرأة المصرية لعلاج بعض الأمراض التي تصيبها، مثل "سرطان الثدى".

وأثنت عدد من الأحزاب السياسية على قرارات السيسي، واصفة إياها بالتاريخية وتعمل على تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية، مشيرة إلى أن تلك القرارات تمثل انحيازًا كاملا لمحدودي الدخل، سعيا لتوفير حياة كريمة لكل المصريين، ودعمهم في مواجهة الغلاء وجشع التجار.

من جهته، أثنى شعبان خليفة رئيس لجنة العمال المركزية بحزب المحافظين، على قرارات الرئيس، مشددا على أنها تعتبر تحقيقًا لمبدأ العدالة الاجتماعية الذي يطالب به الحزب.

ونوه خليفة بأن مثل هذه القرارات بمثابة خطوة على طريق التنمية وتأتي تفعيلا للمادة الثامنة من الدستور، التي تنص على: « يقوم المجتمع على التضامن الاجتماعي، وتلتزم الدولة بتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير سبل التكافل الاجتماعي، بما يضمن الحياة الكريمة لجميع المواطنين، على النحو الذي ينظمه القانون».
وكشف عن التزام الدولة بتوفير سبل العدالة الاجتماعي، والالتزام بتحقيقها مع توفير سبل التكافل الاجتماعي بما يضمن الحياة الكريمة لأصحاب المعاشات والعمال.

وشدد على أن هذه القرارات تهدف إلى إعادة التوازن بين الأسعار والدخول، بالإضافة إلى وجود المزيد من الثقة بين المواطن والدولة.

شهادة نجاح لبرنامج الإصلاح الاقتصادي
كما أكد المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، أن قرارات الرئيس السيسي شهادة مهمة على نجاح مصر في برنامج الإصلاح الاقتصادي.

ونوه بأن الرئيس باتخاذه هذه القرارات يؤرد أن الأمور تسير في طريقها الصحيح وأفضل ما كان الجميع يتمنى، قائلا إن السيسي أوفى بوعده وهو نصير الغلابة".

واستطرد: «الدولة المصرية تقوم حاليا بأكبر حزمة إصلاحات اقتصادية على أعلى المستويات نهوضا بالمستوى المعيشي لمحدودي الدخل».

انحياز لمحدودي الدخل
في ذات السياق، أبدى ياسر الهضيبي نائب رئيس الحزب والمتحدث الرسمي للحزب، رأيه في قرارات السيسي المهمة، مشددا على أنه يبذل قصارى جهده للانحياز للمصريين.

وقال إن تلك القرارات نصرة للمصريين الذين تضرروا من إجراءات الإصلاح الاقتصادي والذين تحملوا الصعاب حتى تعبر مصر إلى بر الأمان.

وتابع الهضيبي: «قرارات الرئيس أحدثت ردود فعل إيجابية تدلل على مدى شعور الرئيس بمعاناة المصريين، وتؤكد أنه يعمل لمصلحة محدودي الدخل وبعيدا عن الشعارات».

وأضاف أن الرئيس يقدر المواطن المصري الذي نجح بجدارة في تحمل الصعاب، وأثبت أنه شريك في بناء الوطن والدفاع عنه.

تخفيف العبء عن المواطن
من جهته، تحدث نائب رئيس حزب التجمع عاطف مغاوري عن قرارات الرئيس السيسي، أمس السبت، مشددا على أنها خطوة مهمة نحو تخفيف العبء عن المواطن المصري.

وشدد على أن تلك الخطوة بمثابة خطوة إيجابية في صالح الموظفين أصحاب الدخول غير المتغيرة، منوهًا بأن السيسي انتصر لأصحاب المعاشات.

وأشار نائب رئيس التجمع إلى أن الرئيس ينحاز لأصحاب الدخول البسيطة وكبار السن، منوها بأن المصريين ينتظرون المزيد من القرارات التي تنحاز لهم، وللعدالة الاجتماعية.

انحياز لمحدودي الدخل
في ذات السياق، أثنى الدكتور أيمن أبو العلا رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، على القرارات التي اتخذها السيسي في احتفالية المرأة المصرية.

وأوضح أبو العلا، أن قرارات الرئيس لها دلالة قوية على أن مصر لا تنسى أولادها وتعمل على تحسين الأوضاع الاقتصادية.

وشدد على انحياز الرئيس الكامل إلى محدودي الدخل، حيث إنه يعمل على توفير حياة كريمة لهم، ودعمهم في مسألة جشع التجار والغلاء.

أخبار ذات صلة

0 تعليق