فلسطين: الاستسلام الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي يقوض الحلول السياسية للصراع

مصرس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فلسطين: الاستسلام الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي يقوض الحلول السياسية للصراع


أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه المتواصلة، مؤكدة خطورة التعامل معها كأحداث عابرة ومألوفة واعتيادية.
وحذرت الخارجية الفلسطينية - في بيان اليوم الإثنين-، من مخاطر وتداعيات الاستسلام الأمريكي لمواقف وسياسة ورغبات اليمين الحاكم في إسرائيل على الشعب، وفي مقدمتها تقويض الحلول السياسية للصراع، بالإضافة إلى الارتدادات الكارثية لذلك على الوجود الوطني والإنساني الفلسطيني في جميع المناطق المصنفة (ج) وفي القدس الشرقية المحتلة ومحيطها.
وحذرت الوزارة، من إقدام الاحتلال على ارتكاب المزيد من جرائم القتل والترهيب وصولا الى تحقيق عمليات تهجير واسعة، مطالبة مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية تجاه الشعب الفلسطيني، واتخاذ إجراءات عاجلة لتوفير الحماية الدولية له، وممارسة أبلغ الضغوط على دولة الاحتلال لإجبارها على التراجع عن مخططاتها الاستعمارية التوسعية، وإلزامها بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية قبل فوات الآوان.
وأشارت إلى أن الشعب يدفع يوميا ثمنا باهظا للانحياز الأمريكي الكامل للاحتلال وروايته وسياساته، سواء ما يتعلق بسرقة الأرض الفلسطينية وتهويدها والاستيطان فيها وتغيير واقعها التاريخي والقانوني والديمغرافي أو الحرب المفتوحة التي تشنها قوات الاحتلال وعصابات المستوطنين ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق