عدد اللاجئين وطالبي اللجوء في تونس يصل إلى 1792 شخصًا حتى نهاية مارس

البوابة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن المبعوث الخاص للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين لمنطقة المتوسط، فانسون كوشتال، أن عدد اللاجئين وطالبي اللجوء في تونس وصل إلى 1792 شخصًا حتى 31 مارس 2019، موزعين ما بين 1581 طالب لجوء و211 لاجئًا. 

وأوضح كوشتال في تصريحات صحفية الأربعاء بتونس أن أغلبية اللاجئين وطالبي اللجوء هم من حاملي الجنسية السورية الذين يقدر عددهم بـ1031 شخصا، بينما يأتي البقية من إريتريا وإثيوبيا والصومال والسودان والعراق واليمن وفلسطين والكاميرون.

وأضاف أن المفوضية السامية لشئون اللاجئين تسجل حاليًا توافد طالبي اللجوء على تونس بمعدل 10 أشخاص أسبوعيا، مشيرا إلى أنه تم وضع برنامج خاص لاستقبالهم، بالتعاون مع السلطات التونسية والهلال الأحمر التونسي وشركاء آخرين.

ولاحظ المبعوث الخاص للمفوضية السامية لشئون اللاجئين، الذي كان قد زار مؤخرا مركز إيواء المهاجرين "ابن خلدون" بولاية مدنين، أن الوضع بهذا المركز الذي يأوي 486 شخصا كان متوترا بسبب نشوب خلافات بين عدد من المقيمين بالمركز وأهالي المنطقة المحتجين على سلوكياتهم وممارساتهم، داعيا إلى توزيع أفضل لطالبي اللجوء في تونس لتفادي تمركزهم في المكان ذاته.

وعبر المبعوث الأممي عن قلقه إزاء الوضع الحالي في ليبيا وما يمكن أن يسببه من إشكاليات في تونس، كاشفا أن السلطات الليبية قامت بإغلاق 5 مراكز إيواء بمناطق النزاع القريبة من طرابلس، والتي كانت تضم عدد هام من اللاجئين، مؤكدا في السياق ذاته أن المفوضية السامية لشئون اللاجئين بصدد البحث عن حلول لإخراج هؤلاء الأشخاص من ليبيا والتفاوض حول إمكانية إقامة ممر إنساني نحو النيجر وبعض دول الجوار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق