"الاتصالات" تستحدث وحدة للمسؤولية الاجتماعية

المدينة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استحدثت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وحدة جديدة للمسؤولية الاجتماعية، وذلك في إطار النهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمجتمع، وفتح قنوات أكثر فاعلية، للإسهام في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني، الساعية إلى الاعتماد على أفراد المجتمع السعودي كافة ومنجزاتهم في تحقيق الارتقاء الوطني. وستسخر الوحدة كامل جهدها للعمل على تحقيق التوجهات الإستراتيجية للوزارة والمتمثلة في تمكين وطن رقمي طموح لتكون منهجاً وخارطة طريق يحتذى بها، ساعيةً من خلالها إلى تحقيق رؤية المملكة 2030 في التنمية المستدامة وصولا بالمملكة إلى مستقبل زاهر.

وستتولى الوحدة عملية إثراء التواصل بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لضمان تطور المجتمع والوزارة معاً، من خلال توظيف أدوات عديدة من بينها دور الوزارة المحوري والمتمثل في تمكين وطن رقمي طموح وكذلك تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 الهادفة لرفع جودة الحياة، حيث ستعمل الوزارة من خلال الإسهام في تنمية المجتمع المحلي وتنمية مهارات الأفراد في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، إضافةً إلى عكس القيم والمعايير الأخلاقية لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ولموظفيها.

من جهتها أكدت مستشارة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات للإعلام, رئيسة وحدة المسؤولية الاجتماعية أسماء أبوغالب أن الوزارة قامت بإنشاء وحدة للمسؤولية الاجتماعية بهدف نشر الوعي وترسيخ هذا المفهوم رغبةً منها بمواكبة برنامج التحول الوطني 2020 وتنفيذ التوجهات الإستراتيجية للوزارة للوصول لرؤية المملكة 2030، مشيرةً إلى أن استحداث الوحدة يهدف أيضاً إلى تنظيم العمل التطوعي والمجتمعي من خلال جمع المبادرات المجتمعية التي أطلقتها الوزارة والجهات التابعة لها تحت مظلة وحدة المسؤولية الاجتماعية.

يذكر أن وحدة المسؤولية الاجتماعية بوزارة الاتصالات كانت قد أطلقت العديد من المبادرات المجتمعية، كان آخرها إبرام اتفاقية تعاون مع مؤسسة الوليد الإنسانية، هدفت لإنشاء مركز يخدم "الصم وضعاف السمع" في المملكة، من خلال مركز (آمر) للاتصال الوطني، الذي يسهل على فئة الصم وضعاف السمع الاستفادة من مركز آمر في الحصول على جميع الخدمات بسهولة ويسر وكذلك الارتقاء بمستوى تفاعلهم مع المجتمع و جميع القطاعات في المملكة وكذلك حرصت الوحدة على تدريب وتوظيف الكوادر فيه بدعم من مؤسسة الوليد الإنسانية بما يحقق الأهداف المشتركة التي تحرص الجهتين على تحقيقها خدمة للمجتمع.


أخبار ذات صلة

0 تعليق