بوكيتينو: شخصية توتنهام كانت مفتاح مسيرته المجنونة نحو النهائي

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير أن فريقه تجاوز صعوبات حتى بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام ليفربول غدا السبت في حين اعترف بأن الحظ ساند فريقه في مسيرته بالبطولة.
وتأهل توتنهام إلى أدور خروج المغلوب برصيد ثماني نقاط فقط من ست مباريات وانتظر فوز انترناسيونالي على ايندهوفن في اخر مباراة بدور المجموعات حتى يبلغ دور الستة عشر.
واستفاد النادي اللندني من إلغاء هدف رحيم سترلينج في إياب دور الثمانية أمام مانشستر سيتي بداعي التسلل بعد الاستعانة بتقنية الفيديو قبل أن ينجو من الخسارة أمام أياكس أمستردام الهولندي في
قبل النهائي عبر ثلاثية لوكاس مورا التي أنهاها في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليقتنص لتوتنهام الفوز 3-2.
وقال بوكيتينو في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة على ملعب واندا ميتروبوليتانو الخاص بنادي أتليتيكو مدريد الإسباني "أظهرنا شخصية الفريق وقدرته التنافسية وتغيرت الأمور لصالحنا بفوارق طفيفة.
"لو لم يكن هناك تقنية الفيديو أو لم يأتي هدفنا الأخير في مرمى أياكس ما أصبحنا هنا. التحليل دائما غير عادل والنتيجة لها تأثير كبير على عليه. بلوغنا النهائي ظاهرة في حد ذاتها لكن لو لم
ننجح في ذلك سيقول الناس كنا الأسوأ".
وأضاف المدرب الأرجنتيني "الفريق أصبح قويا للغاية قبل عشرة شهور. لم نستطع التعاقد مع أي لاعب وقررنا عدم التفريط في أي لاعب. كان يجب استمرار اللعب على استاد ويمبلي ولم نستطع الانتقال إلى
ملعبنا حتى نهاية الموسم. "بلغ العديد من لاعبينا قبل نهائي كأس العالم العام الماضي.
لكن كل ذلك جعلنا نتطور وأصبحنا أكثر إبداعا. أثبت ذلك أنه عندما تعمل بجدية تحصل على نتيجة ذلك".

أخبار ذات صلة

0 تعليق