محافظ المنيا في ذكرى ثورة 30 يونيو: الدين والعنف نقيضان

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهد اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا، مساء اليوم، الحفل الذي أقامته المحافظة بمناسبة الذكرى السادسة لثورة 30 يونيو، بالمسرح المكشوف على كورنيش النيل، بحضور اللواء محمد الخليصي، مساعد الوزير لقطاع شمال الصعيد، واللواء مجدي عامر، مدير الأمن، ومحمد عبدالفتاح، السكرتير العام للمحافظة، واللواء أحمد جبريل، السكرتير العام المساعد، ومحمد سيد، رئيس المدينة، والعقيد وفقي سعد، المستشار العسكري للمحافظة، وممثلي الأزهر والكنيسة، ونواب البرلمان ومديري المديريات والتنفيذين، ومديريات الثقافة والتعليم والشباب والرياضة.

طالب المحافظ الحضور بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن، الذين فاضت أرواحهم وهم يؤدون واجبهم المقدس في الدفاع عن أمن الوطن.

قال المحافظ إن مصر تحتفل اليوم بالذكرى السادسة لثورة 30 يونيو 2013، ذلك اليوم التاريخي الذى قال فيه الشعب المصري العظيم كلمته وعزمه على صون عزته وكرامته، وقدرته على تجاوز ما يتعرض له من تحديات وصعوبات ما كان من الممكن التغلب عليها إلا بوحدة الشعب المصري، واصطفافه الوطني، ليتغير معها وجه التاريخ بالمنطقة من مسار الإقصاء والإرهاب الأسود إلى مسار التعايش والاستقرار والأمن والسلام.

وأضاف المحافظ أن 30 يونيو هو يوم انتصرت فيه الارادة  المصرية والهوية الوطنية بفضل شجاعة قائد وبسالة شعب في مواجهة قوه ظلامية إرهابية .

وأضاف المحافظ أن طريق الإصلاح شاق وطويل، وكان حتماً علينا اقتحام هذا الطريق، وقد نجحت مصر خلال الفترة الماضية، في تخطى الصعاب والأزمات التي واجهتها واستعادت مكانتها إقليميًا ودوليًا.

دعا المحافظ الجميع للعمل ليلا ونهارا لتعويض مصر ما فاتها في الفترات الماضية، موجها حديثه للشباب قائلا "إن الدين والعنف نقيضان لا يجتمعان ولا يستقيمان في ذهن عاقل، وعليكم أن تحاربوا الأفكار الهدامة الداعية للصراع والعنف والكراهية، والتمسك بقيم المحبة والسلام".

وتضمنت فقرات الحفل عرض لفرقة الموسيقي العربية، وفرقة الفنون الشعبية للأطفال، التابعة لمديرية الشباب والرياضة، وعرض لفرقة الفنون الشعبية لمديرية الثقافة، وعرض لفرقة الكورال للمايسترو عصام الشاذلي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق