سباحون يسعون لترك بصمتهم في بطولة العالم مع اقتراب أولمبياد طوكيو

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سيكون الشعار الخاص ببطولة العالم للسباحة والألعاب المائية التي ستقام في كوريا الجنوبية هذا الشهر هو "الغطس في السلام" لكن الأمور الجيوسياسية ستكون آخر شيء تذهب إليه عقول السباحين عندما ينزلون إلى المسبح في جوانج جو على أمل ترك بصمتهم قبل انطلاق أولمبياد 2020.

وستكون هناك 42 ميدالية ذهبية متاحة على صعيد منافسات السباحة في البطولة التي تقام كل عامين والتي مثلت منصة انطلاق للبطل الأولمبي الأسطوري مايكل فيلبس نحو العالمية وهو في سن 21 عاما عام 2001.

ورغم أن فيلبس اعتزل السباحة منذ فترة، لم تخف قبضة السباحين الأمريكيين على الحدث حيث ستقود كاتي ليديكي ملكة السباحة الحرة وكاليب دريسل بطل سباقات السرعة الفريق الأمريكي في البطولة التي ستقام في الفترة من 21 وحتى 28 يوليو الجاري.

وليديكي، التي تسعى لإضافة المزيد لحصيلتها البالغة 14 ميدالية ذهبية، هي حاملة الرقم القياسي العالمي في سباقات 400 و800 و1500 متر وستنافس في كافة السباقات الثلاثة إضافة إلى سباق 200 متر.

وستشكل كيفية تعامل بطلة الأولمبياد خمس مرات مع هذا الجدول المرهق مؤشرا جيدا على فرصها في اكتساح كافة السباقات الأربعة في دورة طوكيو الأولمبية التي ستضيف سباق 1500 لبرنامجها.

وحتى وإن عانت السباحة البالغة من العمر 22 عاما لحصد الألقاب الأربعة، فإنه من غير المرجح بشكل كبير أن تضيع منها سباق 1500 متر حيث أنها صاحبة تسع من بين أسرع 10 أزمنة سجلت في هذا السباق على
مر العصور.

وإذا ما تعرضت للخسارة في جوانج جو، فإن هذا ربما يحدث في سباق 200 متر.

وتبزغ الاسترالية أريارن تيتموس كتهديد حقيقي بعد أن سجلت أسرع زمن في السباق هذا العام وبلغ دقيقة واحدة و54.30 ثانية بينما اقتربت مواطنتها ايما مكيون من هذا الرقم في التصفيات الاسترالية الشهر الماضي.

وحققت السويدية سارة شيوستروم والايطالية فيدريكا بليجريني أزمنة أسرع أكثر من ليديكي في سباق 200 متر هذا العام.

وفازت شيوستروم بسباقها المفضل وهو 100 متر فراشة في أربع نسخ سابقة لبطولة العالم وسيعني فوزها الأسبوع المقبل أنها ستصبح أول سباحة تفوز بنفس السباق خمس مرات.

وقد تحصد المجرية كاتينكا هوسو خامس انتصار لها في سباق 400 متر فردي في اليوم الأخير من البطولة.

* الغموض يحيط بسون

وبالنسبة لليابان مستضيفة أولمبياد 2020، ربما تكون الميداليات الذهبية شحيحة.

وستغيب ريكاكو إيكي، التي باتت أول سباحة تفوز بست ميداليات ذهبية في دورة الألعاب الآسيوية في أغسطس آب من العام الماضي، عن المنافسات في ظل صراع السباحة البالغة من العمر 19 عاما مع سرطان الدم (اللوكيميا) بينما سيحصل كوسوكي هاجينو صاحب ذهبية 400 متر فردي متنوع في أولمبياد ريو على وقت للراحة للوصول إلى الحالة البدنية والذهنية المطلوبة للمشاركة في اولمبياد 2020.

وبعد نحو عقد من فوز فيلبس بسبع ميداليات ذهبية في نسخة 2007، كرر دريسل هذا الانجاز القياسي في بودابست وسيتوجه السباح الأمريكي للمشاركة في بطولة العالم وهو يقدم مستويات قوية في سباقي 50 و100
متر حرة وفراشة.

لكن الكفة لن تميل فقط لصالح السباح القادم من فلوريدا حيث تفوق الاسترالي كايل تشالمرز في سباق 100 متر حرة هذا العام بينما حقق البرازيلي نيكولاس سانتوس الأزمنة التي تمكنه من التفوق في سباق 50 مترا فراشة.

وكان سانتوس قد ترك في البداية تشكيلة البرازيل لأن سباقه لا يندرج ضمن البرنامج الأولمبي لكن الاتحاد الدولي للسباحة الذي ينظم البطولة وجه دعوة خاصة للسباح البالغ من العمر 39 عاما للمنافسة في كوريا.

وستُحرم جماهير السباحة الكورية الجنوبية من فرصة رؤية نجومها حيث لن يشارك بارك تاي-هوان في البطولة بينما سيشارك غريمه اللدود في السباقات الحرة سون يانج سعيا لإضافة المزيد لألقابه العالمية التسعة.

وبينما تحشد الصين أسلحتها لنيل اللقب العالمي الرابع على التوالي في سباق 400 متر، فإن السباح البالغ من العمر 27 عاما سيشارك وسط حالة من الغموض حيث تنظر المحكمة الرياضية في قضية تخصه.

ولو لم يحكم لصالح سون في القضية، فإن أيامه في رياضة السباحة ستصبح معدودة.

ودائما ما تخيم العلاقات بين الكوريتين على الأحداث الرياضية الدولية التي تقام في شبه الجزيرة الكورية لكن في ظل حالة التجاهل التي تبديها كوريا الشمالية للبطولة، فإنه لا يوجد سبيل للانجراف نحو السياسة خلال المنافسات.

وكانت مبيعات التذاكر قوية للغاية على الصعيد المحلي، على الرغم من غياب بارك وحالة التنبه التي تحدث عادة بسبب وجود رياضيين من كوريا الشمالية في كوريا الجنوبية. وقال منظمون في وقت سابق هذا الشهر أنهم وصلوا إلى نحو 90 في المئة من المستهدف.

وستبدأ المنافسات في مركز الألعاب المائية في جامعة نامبو في 21 يوليو الجاري بينما ستبدأ منافسات الغطس وكرة الماء والسباحة التوقيعية في وقت سابق من الأسبوع ذاته في أماكن حول المدينة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق