سوهاج يتدرب وسط الذئاب والثعابين استعدادًا للموسم الجديد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

وسط أثار مرور الذئاب والثعابين، والعقارب والحيوانات المفترسة، فضل شحاتة، المدير الفنى للفريق الكروى الأول بنادى سوهاج، اللجوء إلى رمال ومرتفعات الجبال بمدينة الكوامل، من أجل رفع معدل اللياقة البدنية للاعبيه قبل بدء منافسات دورى القسم الثانى والذى يشارك بالمجموعة الأولى الصعيد.

وكشف شحاتة، ، أن فترة التدريب بالجبل استمرت 4 أيام ويتبقى يوم واحد تحدد له وقفة عيد الأضحى، وقال: التدريب فى الجبل رغم خطورته إلا أنه يعتبر عنصرا أساسيا خلال فترة الإعداد، وتابع: نرى بأعيننا أثار مرور ثعابين وعقارب على الرمال وأثار أرجل ذئاب وكلاب، فى المكان الذى نتدرب عليه، وأكد شحاتة أن التدريب يبدأ فى الخامسة صباحا ويستمر حتى سخونة الشمس لكون الرمال أفضل بكثير من جميع الأجهزة الحديثة.

وأكد شحاتة، أن هذه الطريقة تعلمها من الراحل محمود الجوهرى، مدرب المنتخب السابق، الذى كان يتبعها مع لاعبى المنتخب قبل خوض أى منافسات مهمة، وخصوصا نهائيات كأس العالم إيطاليا عام 90، وقال: التدريب فى الجبل، فقرة مهمة جدا خلال فترة إعداد أى فريق فهى مثل أساس العمارة التى تريد أن ترتفع بها، وهى التى تحدد مدى استمرار الفريق فى المنافسة من عدمه.

وكشف أن التدريب بالرمال وعلى الجبل تغنيك عن التدريب بأحدث الأجهزة فى الجيم، خصوصا أن الرمال تقوى عضلات القدمين والظهر والبطن وقوة التحمل والحواجز والتدريب بثقل ونط الحواجز.

وأوضح المدير الفنى أن ناديه تعاقد مؤخرا مع 17 لاعبا جديدا، استعدادا للموسم الجديد، ويتبقى 8 لاعبين فقط من المجموعة القديمة، وأنه يبحث التعاقد مع مهاجم أفريقى سوبر يستطيع ترجمة فكره الكروى داخل الملعب وهز شباك المنافسين، وشدد شحاتة على صعوبة الموسم المقبل، وقال: مجموعة الصعيد لا تقل قوة وإثارة عن المجموعتين الأخريين خصوصا أن هناك أكثر من 7 فرق تبحث عن التأهل لدورى الأضواء والشهرة مثل سوهاج والمنيا والألومنيوم وتليفونات بنى سويف وبنى سويف بجانب ناديى البنك الأهلى والإعلاميين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق