تراجع تكلفة استيراد مصر للزيت الخام والمشتقات البترولية 3 مليارات دولار

البورصة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصادر: ربط حقول جديدة على خطوط الانتاج رفع من تغطية السوق

قدرت مصادر حكومية بارزة تراجع استيراد مصر للزيت الخام ومشتقات بترولية خلال العام المالى الجارى إلى 22.2 مليون طن زيت خام بتراجع 21.8% عن العام المالى الماضى والذى بلغ 28.4 مليون طن.

وأضافت المصادر فى تصريحات خاصة لـ”البورصة” إن تكلفة الاستيراد ستنخفض إلى 13.1 مليار دولار مقابل 16.1 مليار دولار خلال العام المالى الماضى .

وعزت التراجع إلى ربط حقول جديدة على خطوط الانتاج ، بما يرفع من الانتاج وتغطية استهلاك القطاعات الاقتصادية المختلفة للطاقة وسيرتفع استهلاك مصر من المنتجات البترولية والغازات إلى 92.4 مليون خلال العام المالى الجارى مقابل 89.7 مليون طن العام المالى الماضى على أن يبلغ استهلاك الغاز الطبيعى إلى 51.1 مليون طن مقارنة بـ48 مليون طن العام الماضى وفقا للمصادر .

وعزت زيادة تقديرات استهلاك الغاز الطبيعى والزيت الخام إلى تلبية إحتياجات قطاع الكهرباء من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى.

وتتضمن المشروعات المستهدفة خلال العام المالى الجارى مواجهة الطلب المتزايد على المنتجات البترولية وتوفير الاحتياجات الرئيسية لمتطلبات عملية التنمية.

ومن أهم المشروعات المستهدف تنفيذها خلال العام مشروعات تنمية حقل البلسم بشركة الوسطانى واستكمال تنمية حقل دسوق abc بشركة دسكو وحقل رأس البر المرحلة الثالية بالشركة الفرعونية ومحطة معالجة الغاز بمنطقة مليحة بشركة عجيبة للبترول .

وأضافت ” تتضمن الاستراتيجية مشروعات خاصة بالتكرير والتصنيع والنقل والتسويق مثل إنشاء برج التقطير المبدئى بمعمل ميدور ووحدة جديدة لاسترجاع الغازات بشركة اسيوط وإحلال وتجديد خط منتجات مسطرد/ طنطا”.

أما المشروعات الخاصة بإنتاج الزيت الخام فتشمل مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت بمسطرد وإنشاء وحدة اصلاح النافتا بالعامل المساعد بشركة إنريك ، وخط استلام الغاز المستورد من بورسعيد .

كما تشمل استكمال خط النوبارية / ميت نما ، وإنشاء خط جمصة /فينوسا بمحافظة دمياط .

وتتعلق مشروعات البتروكيماويات بإنتاج السيترين بالاسكندرية بشركة الإسترنكس وانتاج البروبلين ومشتقاته ، ومجمع العطريات والاسمدة .

وكانت “البورصة” قد كشفت عن استهداف وزارة البترول تصدير 12 مليون طن من الغاز الطبيعى، خلال العام المالى الجارى، بقيمة مليارى دولار، مقابل 580 مليون دولار، خلال العام المالى الماض، وفقاً لمصادر حكومية.

وترجع الزيادة فى صادرات الغاز خلال العام 2019- 2020 إلى ربط حقول من مشروعات ظُهر وشمال الإسكندرية، ما سيسهم فى زيادة الإنتاج المحلى من الغاز الطبيعى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق