"الخوذ البيضاء": المدنيون في الشمال السوري يواجهون خطر المجهول

الدرر الشامية الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حذرت منظمة الدفاع المدني "الخوذ البيضاء" من استمرار العمليات العسكرية والقصف الجوي الذي ينفذه طيران النظام الحربي والطائرات الروسية على قرى إدلب وحماة.

وقالت المنظمة في بيان رسمي نشرته اليوم الخميس: إن الدفاع المدني السوري يحذر من استمرار القصف الجوي والعمليات العسكرية على طول الأطراف الشمالية والشمالية الغربية من محافظة حماة، وريف حلب الجنوبي ومحافظة إدلب والتي تعج الآن بالنازحين المدنيين الذين يفترشون الأراضي الزراعية تحت الأشجار بدون أدنى مقومات الحياة".

وأضافت "المدنيون السوريون الآن في خطر المجهول مع انعدام أدنى ظروف الحياة، خصوصًا أن معظمهم قد واجه النزوح لمرتين أو ثلاث مرات على أقل تقدير".

وأكدت أن التحالف الروسي السوري المشترك مسؤول بشكل مباشر عن هذه المآسي من خلال قصف المشافي والنقاط الطبية ومراكز الدعم والإنقاذ التابعة للدفاع المدني السوري، وكان أخرها مشفى الرحمة اليوم الذي تعرض لقصف مباشر أخرجه عن الخدمة.

ودعت "الخوذ البيضاء" كافة المنظمات الدولية للوقوف عند مسؤولياتها والمطالبة بإيقاف استهداف المدنيين ومنشآتهم الحيوية الأن وفورًا.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت عبر تقرير حقوقي نشرته الشهر الماضي مقتل نحو 781 مدنيًّا على الأقل، بينهم 208 أطفال و140 امرأة، جميعهم قتلوا خلال الفترة الممتدة بين 26 نيسان/ أبريل 2019 وحتى 27 تموز/ يوليو المنصرم، جميعهم قتلوا على يد قوات النظام وروسيا، فضلًا عن تهجير أكثر من 600 ألف نسمة من مناطق الاستهداف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق