الإنسان التائب هو شهيد

أخبار 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

موضوع

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية: كل سنة وحضراتكم طيبيبن بمناسبة عيد النيروز والذي يوافق رأس السنة القبطية 1736، وهذه السنه "كبيسة"، ولذلك فرأس السنة القبطية يوافق يوم 12 سبتمبر وليس 11 وهذا يتكرر كل 4 سنين.
جاء ذلك خلال عظة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الأسبوعية، من كنيسة السيدة العذراء مريم والأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، اليوم الأربعاء، والتي أضاف فيها:" في بداية عام جديد للسنة القبطية سنة الشهداء التي تسير عليها الكنيسة القبطية على مدى السنة، والسنة القبطية تكون سنه حسابية وفيها 13 شهر وليس 12 وبها 30 يوم 
ولازم نعرف 3 حاجات مهمة، الأولى، الكنيسة هي كنيسة للشهداء من أول مارمرقص وحتى الزمن الحالى نحن ننظر للشهادة نظرة فرح، والشهادة ليس دعوة للموت ولكن دعوه للتوبة، والثانية، التاريخ تاريخ الشهداء وهو تاريخ حب من القلب ونظرة حب للشهداء ونراها في كل سير القديسين، والثالثة، الشهادة أحد وسائلها القوية هي الشهادة بالتوبة فالإنسان الذي يتوب كأنه شهيد، وكلمة شهيد المقصود بها الشخص الذي يقدم توبة على الدوام، والكنيسة لا تمل أن تتحدث عن التوبة، والإنجيل يوجهك دائما للتوبة".
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق