بعد أن قدمت «پورشه» رسمياً أول سيارة كهربائية.. هل تساعد Taycan سيارات الأداء الرياضى في التحول إلى الكهرباء؟!

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

الحدث الأبرز -ربما- فى صناعة السيارات الحديثة! پورشه، الشركة الألمانية المتخصصة فى صناعة السيارات الكهربائية قدمت أولى سياراتها الكهربائية عالميا Taycan. وكنت مدعو لحضور حفل إطلاق السيارة، ممثلا وحيدا من مصر، وواحد من ثلاثة صحفيين فقط يتحدثون العربية تمت دعوتهم لحفل تقديم السيارة فى برلين. لماذا أقول أن Taycan ربما تكون أهم سيارات العصر الحديث؟! ببساطة لأن نجاحها يعنى تغير مفاهيم مستعصية فى هذه الصناعة، تتعلق بالسيارات الأداء الرياضى التى تقاوم بقوة هذا التغير، وكما كتبت الأسبوع الماضى فى مقالى الأسبوعى، نجاح Taycan ليس أن تكون سيارة سريعة ولا أن تخرج بمواصفات ومعايير رائدة تخص البطاريات. نجاها هو أن تتمكن من تحقيق مبيعات. أن يحبها الناس فى القارات والأسواق العالمية المختلفة. وقتها سوف تمهد الطريق لباقى السيارات الرياضية للتحول بسلاسة من البنزين إلى الكهرباء! يوم الأربعاء الموافق ٤ سبتمبر العرض العالمى المذهل أقيم فى وقت واحد فى ثلاث قارات. وقال أوليفر بلوم، رئيس المجلس التنفيذى لپورشه أثناء افتتاح العرض العالمى الأول فى برلين: «تربط Taycan تراثنا بالمستقبل. إنها تقدم قصة نجاح علامتنا التجارية.. العلامة التجارية التى فتنت وسحرت الناس فى جميع أنحاء العالم لأكثر من ٧٠ عاما.

هذا اليوم يمثل بداية حقبة جديدة». ويذكر بيان الشركة إن الصالون الرياضى ذو الأبواب الأربعة ما هو إلا عبارة عن حزمة فريدة من نوعها، والتى توفر أداء پورشه النموذجى والاتصال مع قابلية الاستخدام اليومى. فى الوقت نفسه، تضع طرق الإنتاج المتقدمة للغاية وميزات Taycan معايير جديدة فى مجال الاستدامة والرقمنة. و يؤكد مايكل شتاينر عضو المجلس التنفيذى لپورشه فى البحث والتطوير: «لقد وعدنا بتقديم سيارة پورشه حقيقية لعصر الحركة الكهربائية، سيارة رياضية رائعة لا تثير فقط من حيث التكنولوجيا وديناميكيات القيادة، ولكن تثير أيضا شغفا بالناس فى جميع أنحاء العالم، مثلما فعلت أسلافها الأسطورية. إننا نفى الآن بهذا الوعد». الموديلات الأولى فى السلسلة الجديدة هى Taycan Turbo S و Taycan Turbo. إنها فى طليعة Porsche E-Performance وهى من بين أقوى نماذج الإنتاج التى تمتلكها الشركة المصنعة للسيارات الرياضية حاليا فى مجموعة منتجاتها. وستتبعها بمحركات أقل قوة هذا العام. أول مشتق سيتم إضافته هو Taycan Cross Turismo فى نهاية العام المقبل. وبحلول عام ٢٠٢٢ ستكون پورشه استثمرت أكثر من ستة مليارات يورو فى السيارات الكهربائية. يمكن للسيارة Turbo S من Taycan توليد ما يصل إلى ٥٦٠ كيلو واط من القوة أو ما يعادل ٧٦١ حصانا وتستهلك بشكل مجمع ٢٦,٩ كيلو واط ساعة لكل ١٠٠ كم؛ بينما لا تولد أى انبعاثات من ثانى أكسيد الكربون.

أما Taycan Turbo فتصل قوتها إلى ٥٠٠ كيلوواط أو ما يعادل ٦٨٠ حصانا بإجمالى استهلاك الطاقة ٢٦ كيلو واط ساعة لكل١٠٠ كم. ستتسارع Taycan Turbo S من صفر إلى ١٠٠ كم / ساعة فى ٢,٨ ثانية، بينما تكمل Taycan Turbo هذا السباق فى ٣,٢ ثانية. ويصل مدى Turbo S إلى ٤١٢ كيلومترا، بينما يصل مدى Turbo إلى ٤٥٠ كم. السرعة القصوى لكلا الطرازين هى ٢٦٠ كم / ساعة. Taycan هى أول سيارة تسويقية تعمل بجهد نظام يبلغ ٨٠٠ فولت بدلا من ٤٠٠ فولت المعتاد للسيارات الكهربائية. هذه ميزة خاصة لسائقى Taycan على الطريق، فى ما يزيد قليلا عن خمس دقائق، يمكن إعادة شحن البطارية باستخدام التيار المباشر DC من شبكة الشحن عالية الطاقة ما يكفى لنطاق يصل إلى ١٠٠ كيلومتر. فى ٢٢,٥ دقيقة يمكن شحن ما يتراوح بين خمسة وثمانين بالمائة من البطارية فى ظل الظروف المثالية. السعة الإجمالية للبطارية Performance Plus هى ٩٣,٤ كيلو واط فى ساعة.

يمكن لسائقى Taycan شحن سياراتهم بشكل مريح مع ما يصل إلى ١١ كيلوواط من التيار المتردد AC فى المنزل. من حيث التصميم فإن پورشه تقول ن السيارة تشير إل حقبة جديدة من تصميمات الشركة ولكنها فى الآن ذاته تحافظ على الحمض النووى لتصميمات پورشه الرياضية التقليدية والكلاسيكية التى لا لبس فيها والتى تحافظ على الطابع الرياضى على مر العصور. من الأمام يبدو الهيكل واسعا ومسطحا بخطوط محددة للغاية. خط السقف الرياضى مائل إلى أسفل وإلى الخلف. المقاطع الجانبية منحوتة للغاية ومميزة جدا أيضا. يمن وصف پورشه Taycan بانها سيارة ذات كتفين بارزين، فالخطوط الجانبية تجعل السيارة محددة جدا ومن الأمام تبدو وكأنها سيارة قوية وثابتة. هناك أيضا عناصر مبتكرة مثل شعار Porsche ذو التأثير الزجاجى، والذى تم دمجه فى شريط الإضاءة فى الخلف. التصميم ساهم فى تكوين الشكل الأساسى للحفاظ على الديناميكا الهوائية ويقدم مساهمة كبيرة فى انخفاض استهلاك الطاقة وبالتالى إطالة مدى السيارة.

من الداخل فإن قمرة القيادة بنيتها جديدة تماما، وتشكل مجموعة الأدوات القائمة بذاتها المنحنية أعلى نقطة على لوحة القيادة، هذا يضع تركيزا واضحا على محورية السائق فى التصميم. يتم الجمع بين عرض المعلومات والترفيه المركزى فى شاشة واحدة من قياس ١٠,٩ بوصة وشاشة العرض الاختيارية للركاب، والتى تشكل شريط زجاجى مدمج فى شكل لوحة سوداء واسعة، جميع واجهات المستخدم تم تصميمها حديثا بالكامل، كما تم تقليل عدد عناصر التحكم فى الأجهزة الكلاسيكية مثل المفاتيح والأزرار بشكل كبير. بدلا من ذلك، يكون التحكم ذكيا وبديهيا باستخدام اللمس أو وظائف التحكم الصوتى، والتى تستجيب للأمر Hey Porsche. وفى هذه السيارة صديقة البيئة تقدم پورشه تصميما داخليا خالٍ من الجلود تماما لأول مرة. وتؤكد التصميمات الداخلية المصنوعة من مواد مبتكرة معاد تدويرها على المفهوم المستدام للسيارة الرياضية الكهربائية. فى المقاعد الخلفية تم تصميم البطاريات بحيث تتيح مساحة لإراحة قدم الركاب فى المقاعد الخلفية ف الوقت ذاته تسمح بارتفاع منخفض للسيارة مثل السيارات الرياضية الأخرى. وبفضل عدم وجود محرك فأصبح هناك مقصورتان للأمتعة، تبلغ سعة المقصورة الأمامية ٨١ لترا و٣٦٦ لترا فى المقصورة الخلفية. تمتلك كل من Taycan Turbo S و Taycan Turbo اثنين من المحركات الكهربائية ذات الكفاءة الاستثنائية، واحد على المحور الأمامى وواحد على المحور الخلفى، مما يعنى أن السيارات ذات دفع رباعى. اما ناقل الحركة ثنائى السرعات فهو مثبت على المحور الخلفى وهو ابتكار طورته شركة پورشه. يمنح الترس الأول Taycan تسارعا أكبر من البداية، بينما يضمن الترس الثانى الكفاءة العالية فى الوقت ذات يحافظ على احطياتى الطاقة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق