بعد قرار مدبولي.. تعرف على شركة ماكينزي الأمريكية المستشار الجديد للحكومة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعًا مع مسئولي شركة ماكينزي الامريكية وحضر الاجتماع وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري، والدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والمهندسة غادة لبيب، نائب وزير التخطيط للإصلاح الإدارى.

وصرّح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن شركة ماكينزى تتولى تقديم الاستشارة للحكومة المصرية حول إعادة هيكلة الوزارات والمصالح الحكومية، وتقييم آليات أداء المهام والوظائف، واقتراح البدائل حول العدد الأمثل للوزارات والجهات الإدارية والخدمية.

وأضاف أن هذا الاجتماع يأتي فى إطار متابعة نتائج الدراسات التى قامت بها الشركة عقب اجتماعها الأول مع رئيس الوزراء فى ١٢ يونيو الماضى.

وخلال الاجتماع، عرض مسئولو شركة ماكينزى أفكارًا تفصيلية حول مقترحات إعادة الهيكلة التى توصلوا إليها، عقب الاجتماعات المكثفة التى عقدوها مع ممثلى الوزارات والجهات الحكومية، وبعد أن اطلعوا بشكل دقيق على طبيعة المهام والوظائف التى تقوم بها كل جهة، وهيكل الجهات التابعة لها.

ووجه رئيس الوزراء بتشكيل لجنة مصغرة داخل مجلس الوزراء، لتعكف على دراسة مقترحات شركة ماكينزى، تمهيدًا لعقد اجتماع خلال 10 أيام مع مسئولى الشركة، لمراجعة المقترحات، والاتفاق على خطة عمل بشأنها.

وفي هذا الصدد يقدم لكم صدى البلد أبرز المعلومات حول شركة "ماكينزي".

"McKinsey & Company" هي شركة أمريكية عالمية للاستشارات الإداراية، تأسست في عام 1926، أي منذ 93 عاما، لذا فهي من الشركات الرائدة في هذا المجال وتنشط بشكل ضخم في الشرق الأوسط منذ عام 1957.

وتقول الشركة إنها تعمل على التعاون مع قادة من مختلف القطاعات لتسريع وتيرة النمو، وبناء شركات الاعمال والمؤسسات وصقل المواهب الواعدة.

وتضيف أنه أنجزت اكثر من 3 آلاف مشروع في المنطقة منذ عام 2010، ولديها اكثر من 600 مستشار يعملون بمكاتبها في الشرق الأوسط.

من بين نجاحات ماكينزي أيضا تقديم الخطط المستقبلية الاستراتيجية للعديد من المشاريع، مثل عملها مع جامعة "هارفارد" الأمريكية لإنشاء الدراسات العليا في إدارة الأعمال. كما استشارها الرئيس الأميركي ايزنهاور خلال الحرب الباردة لاختيار المناصب الرئاسية في البلاد. وساهم عملها في اطلاع الشركة على أسرار أعظم المؤسسات، ما جعلها المحرك الرئيسي لمجال الأعمال في أميركا في الستينيات.

وتعمل ماكينزي في العديد من بلدان في الشرق الأوسط أبرزها مصر والإمارات والسعودية ولبنان والكويت وباكستان والبحرين وقطر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق