حكاية تمثال الكهل الصارخ في قصر البارون الأثري.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رصدت كاميرا موقع صدي البلد عملية ترميم وتنظيف أحد التماثيل الغريبة في قصر البارون الأثري،وذلك أثناء جولة في القصر.

التمثال عبارة عن رأس فيما يبدو رجل كبير السن،وتبدو علي وجهه علامات الفزع وكأنه يصرخ وتدوس علي وجهه قدمين فيما يبدو لأحد ما.

،وكما رصدناه فإنه مصنوع من الرخام الابيض،وكشفت لنا قصته د.بسمة سليم مفتشة آثار قصر البارون،وقالت إن التمثال موجود كاملا لكنه مكسور لجزئين، ويسمي تمثال ديفيد المنتصر، ويمثل انتصار داوود على جالوت.

وتابعت: للأسف تعرض التمثال للكسر أثناء فترة اهمال القصر من قبل،وكانت هذه الرأس مع الجسم موجودين في بئر السلم.

وكشفت أنه قاموا بترميم التمثال وتنظيفه بشكل كبير وهو ما رصدته كاميرا الموقع بالفعل، ويدرسون حاليًا مدي صعوبة توصيل جسم التمثال بالارجل التي تدوس علي الرأس.

وعن تاريخ التمثال قالت بسمة سليم:هذا التمثال نحته الفنان انتونان مرسيه، وهذا النحات كان استاذا للفنان المصري الكبير محمود مختار،والتمثال له نسخة طبق الأصل من البرونز في متحف اورساي بفرنسا وتم نحته سنة 1872.

أخبار ذات صلة

0 تعليق