أبرز المباريات العالمية ليوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2019

الوطن الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تنطلق الفرق الكبيرة في مهمة البحث عن تحقيق الفوز الذي غاب عنها في الجولة الماضية، وتحديداً الثلاثي ريال مدريد الإسباني، ويوفنتوس الإيطالي، وأتلتيكو مدريد الإسباني، فيما يتطلع الثنائي مانشستر سيتي الإنجليزي، وبايرن ميونيخ الألماني، لحصد الانتصار الثاني وتأكيد انطلاقتهما المثالية.
في المجموعة الأولى، يسعى ريال مدريد صاحب الرقم القياسي بعدد مرات التتويج في 13 بطولة، لاستعادة هيبته، وهو الذي يخوض مباراة سهلة على ملعبه سنتياجو برنابيو، حينما يستضيف كلوب بروج البلجيكي، في مواجهة يتطلع فيها المدرب الفرنسي، زين الدين زيدان، لتحقيق 3 نقاط وفوز عريض، من أجل استعادة الثقة اللازمة هذا الموسم، وذلك بعدما نجح «الملكي» بتصدر ترتيب الدوري الإسباني، مستفيداً من نتائجه الإيجابية، وتعثرات منافسيه المباشرين.
وتتجه الأنظار نحو المجموعة الثانية التي تشهد واحدة من أقوى مواجهات هذه الجولة، والتي تجمع بين توتنهام الإنجليزي وبايرن ميونيخ الألماني، حيث ستكون لندن مسرحاً لمواجهة تحدد مدى جاهزية كل فريق هذا الموسم، وهما اللذان مرا بعدة تقلبات منذ بداية مشوارهما، بانتظار تحقيق انتصار سيعني الكثير للفريق الفائز، فيما تشهد نفس المجموعة مواجهة بين سرفينا الصربي وأولمبياكوس اليوناني، في مهمة جمع النقاط بعيداً عن المنافسين الأقوى بالمجموعة.
وفي المجموعة الثالثة، يلتقي مانشستر سيتي مع دينامو زغرب الكرواتي، في مباراة يتطلع من خلالها «البلو مون» لمواصلة عروضه الفنية المميزة بأسلوبه الهجومي، تحت قيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، وهو الذي وجه نداء شديد اللهجة للقارة العجوز، بفوزه العريض على شاختار الأوكراني في الجولة الأولى، ويأمل أن ينجح بترسيخ اسمه كأحد المرشحين للمنافسة على اللقب هذا العام.
وفي المجموعة نفسها، يسعى أتالانتا الإيطالي لمداواة جراحه، بعدما سقط بقسوة في ظهوره الأول بالبطولة الأوروبية، وهو يتطلع لدعم جماهيره من أجل تجاوز محطة شاختار الأوكراني، متسلحاً بأدائه المميز في الدوري هذا العام الذي يحتل فيه المركز الثالث.
أما في المجموعة الرابعة، فيلتقي يوفنتوس الإيطالي مع ليفركوزن الألماني، في مباراة يريد فيها الفريق الإيطالي الخروج بالنقاط الكاملة، لتجنب الحسابات المعقدة مبكراً، في مجموعة تبدو مرهقة بدنياً على صعيد الأسماء الموجودة فيها، وهو يتسلح بنجومية البرتغالي كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي للبطولة، والذي يعرف الدرب نحو منصة التتويج جيداً. فيما يسعى أتلتيكو مدريد، لحصد انتصاره الأول، بعدما فرض التعادل على يوفنتوس في الجولة الماضية، وهو في مهمة خارج الديار هذه المرة مع لوكوموتيف الروسي، ستكون النقاط الثلاث محطة مهمة من أجل بلوغ الأدوار الإقصائية، وهو الذي يعول على خبرة مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني للتعامل مع هذه المواقف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق