رئيس وزراء اليابان يجتمع بالقائد العام للقوات الميانمارية

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه قائد الجيش في ميانمار للتعامل مع مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان ضد أقلية الروهينغيا المسلمة.

الجدير بالذكر أن ما يصل إلى 700 ألف من الروهينجيا فروا إلى بنجلاديش المجاورة منذ شن القوات الأمنية الميانمارية عملية اجتياح واسعة ضد مسلحي الروهينجيا عام 2017.

وقد عقد آبيه اجتماعا في طوكيو يوم الخميس مع القائد العام بالخدمات الدفاعية بميانمار الجنرال الأعلى مين آونج هلينج.

وقال آبيه إن اليابان تأمل في أن تساهم جهود القوات الميانمارية في تحسين الوضع.

وأشاد أيضا بقرار القائد العام وقف التحرك العسكري ضد الأقليات.

ومن جانبه قال مين آونج هلينج إن الجيش يعمل من أجل تحقيق السلام والاستقرار الداخلي ومن أجل عودة اللاجئين في وقت قريب.

وذكر آبيه أنه ينبغي على حكومة ميانمار وجيشها التحرك بشكل سريع فيما يتعلق بمزاعم انتهاكات حقوق الإنسان، وحث القائد العام على الأخذ بزمام المبادرة.

وقد وافق قائد القوات على اتخاذ التدابير المناسبة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق