مشاجرة عنيفة بين مشجعات إيران والشرطة النسائية.. والسبب الفتاة الزرقاء

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كانت الفيفا قد هددت بتعليق عضوية إيران بسبب سماحها للمشجعين الرجال فقط بحضور المباريات دون النساء، وقامت الدولة بالسماح لـ 4 آلاف مشجعة بالحضور في مباراة إيران وكمبوديا لأول مرة بعد منعهم منذ ثورة الخميني عام 1979، لكن هنا كانت الكارثة.

وفي فيديو متداول أثارت مشجعة غضب قوات الأمن بعدما رفعت لافتة تنتصر فيها لروح "الفتاة الزرقاء"، وهي مشجعة إيرانية كانت قد تنكرت في زي رجل لحضور إحدى المباريات وبمجرد أن اكتشفتها الشرطة قامت بالانتحار خوفًا من ملاحقتهم لها، وهو ما أثار روح الجماهير النسائية في إيران للمطالبة بحق المرأة في الحضور.

ولسبب غير معلوم استفزت اللافتة قوات الشرطة النسائية فحاولوا اعتقال الفتاة لكن يبدو أن تشابه الموقف مع واقعة الفتاة الزرقاء أثار غضب الجماهير النسائية في المدرجات فنشبت اشتباكات عنيفة بينهن وبين نساء الشرطة.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو الذي تظهر فيه اشتباكات عنيفة بين المشجعات والشرطة النسائية اللائي وقفن لتأمين المدرجات، ونتيجة لذلك اشتعل غضب المستخدمين ضد قوات الأمن لتصرفها غير المبرر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق