صلاح على غلاف مجلة برفقة عارضة برازيلية ومصريون يتفاعلون

الحرة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تفاعل مصريون مع صور جديدة جمعت نجم ليفربول محمد صلاح بعارضة أزياء برازيلية لصالح مجلة أزياء شهيرة.

الصور التي التقطت للاعب ليفربول الإنكليزي مع عارضة الأزياء البرازيلية أليساندرا أمبروسيو في جلسة تصوير التقطت عقب فوزهما في مسابقة لمجلة "جي كيو" العالمية ونشرها اللاعب على حسابه بتويتر.

أمبروسيو، عارضة الأزياء العالمية (38 عاما) اختارتها مجلة فوربس في عام 2012 كواحدة من أكثر عارضات الأزياء أجرا وقد عملت لدى علامات شهيرة مثل "بينك" و"فيكتوريا سيكرت" وظهرت من قبل مع البرتغالي كريستيانو رونالدو:

جلسة التصوير لصلاح وأمبروسيو تمت بعد تكريمهما في دبي في حفل حضره عدد من مشاهير الفن والرياضة. حصل هو على لقب "رجل العام" للشرق الأوسط وهي على "أيقونة الأزياء".

قال المجلة في تعليقها على فوزه إنه "رجل يوزازن بين توقعات أمة وبين متطلبات أحد أشهر أندية العالم، وهو ما يضعه تحت نوع من الضغط يمكن أن يكسر رجلا" لكن "صلاح لن يتوقف. لهذا السبب هو رجل العام لدينا".

كيف تفاعل المصريون؟

تركزت التعليقات الساخرة على الإشارة إلى رد فعل زوجة صلاح المتوقع منه، فأشاروا إلى سغضب منه كثيرا وقد يصل الأمر إلى حد أنه قد لا يستطيع البقاء في المنزل.

هذا الحساب علق ساخرا بأن لسان حال كل المصريين في الوقت الحالي هو ما ستفعله زوجته به:

وانتقد مغردون صلاح بسبب هذه الصور بزعم أنها "تخالف القواعد الأخلاقية المعروفة عنه"، بينما رفض آخرون السخرية منه وإقحام زوجته في التعليقات.

هذه المغردة أبدت إعجابها بجلسة التصوير:

هذا المغرد يتمنى أن يظل صلاح "الأفضل وألا يكترث بما يحدث حوله":

آخرون رأوا أن صلاح لم يتصرف بشكل خاطيء ولم ينشر صورا فاضحة وأن الأمر يتعلق بحياته الشخصية. ورأى البعض أنه لا ينبغي أن نضع أنفسنا أوصياء عليهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق