الصين والهند يتفقان على تعزيز التعاون لتحقيق التنمية المشتركة

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اتفق الرئيس الصيني "شي جين بينج" ورئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودي" على تعزيز التبادلات والتعلم المتبادل بين الحضارتين الصينية والهندية، في سبيل تحقيق تنمية ورخاء البلدين.

وقال بينج –خلال اجتماعه غير الرسمي الثاني الذي عقد بمدينة "تشيناي" جنوبي الهند، ونقلته وسائل إعلام صينية اليوم السبت،- إن الاجتماع الأول الناجح بين الجانبين والذي عقد في مدينة "ووهان" الصينية العام الماضي، أسفر عن بلوغ العلاقات الصينية - الهندية مرحلة جديدة، مشيرا إلى أنه بفضل امتداد الحضارتين الصينية والهندية لآلاف السنين، فإن الصين والهند واصلتا التبادلات والتعلم المشترك حتى الوقت الراهن.

وأضاف أن التبادلات الشعبية والثقافية بين الصين والهند تحتوي إمكانات كبيرة، داعيا البلدين إلى انتهاز فرصة حلول الذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين العام المقبل لإجراء تبادلات شعبية وثقافية أكثر عمقا وأوسع نطاقا.

وحث "بينج" البلدين على الاشتراك في دفع الحوار والتبادلات بين مختلف الحضارات؛ من أجل ضخ المزيد من القوة الدافعة الدائمة في تنمية العلاقات الثنائية.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودي" إنه بعد التطور الذي حققته الهند والصين على مدى آلاف السنين، أصبحت كل منهما اقتصادا صاعدا هاما، مؤكدا أن تعزيز التبادلات والتعاون يمثل أهمية كبيرة للبلدين فضلا عن مساهمته في دعم التقدم والرخاء على مستوى العالم.

وأضاف "مودي" أنه يتوجب على الصين والهند الاستفادة من بعضهما البعض حتى يتعاونا معا في تحقيق التنمية والرخاء المشتركين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق