الدكتور محمد منيسي نقيبا لاطباء البحيرة للمرة الثانية

الوسيلة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة أطباء البحيرة تحت إشراف المستشار كريم طايل بالنيابة الإدارية عن فوز الدكتور محمد منيسي نقيبا لاطباء البحيرة للمرة الثانية على التوالى وفوز الدكتور أحمد قطري مدير إدارة التخطيط والمتابعة بمديرية الصحة عضوا فوق السن.

كما أعلنت اللجنة على مستوى النقابة العامة عن الفوز الساحق للدكتور احمد نوار امين عام مساعد النقابة بمقعد قطاع غرب الدلتا للنقابة العامة لأطباء مصر.

وكانت عمليات فرز الأصوات لانتخابات التجديد النصفي لنقابة الأطباء بالبحيرة بعد ان أغلقت صناديق الاقتراع فى تمام الساعة الخامسة مساءًا أمس الجمعة بمقر دار الحكمة "النقابة "بشارع الزهور بالقرب من مجمع دمنهور الثقافى حيث بدأ التصويت فى تمام الساعة التاسعة صباح اليوم الجمعة تحت إشراف لجنة من مستشاري النيابة الإدارية وسط تواجد أمنى مكثف بمحيط مقر النقابة

وشهدت الانتخابات قبل صلاة الجمعة اقبال ضعيف من قبل اعضاء الجمعية العمومية لنقابة الأطباء على التصويت وزاد التوافد بعد أداء الصلاة وفى الفترة المسائية وسط تعليق لافتات كبيرة للدعاية الإنتخابية، وتواجد حشد من الأطباء أعضاء الجمعية العمومية والمرشحين وزويهم بمحيط مقر النقابة.

ويتنافس 11 مرشحا في انتخابات التجديد النصفي لنقابة الأطباء الفرعية بمحافظة البحيرة، والتي تجري تحت إشراف قضائي، بالتزامن مع جميع النقابات الفرعية بالمحافظات والنقابة العامة للأطباء.

وضمت قائمة المتنافسين على مقعد نقيب أطباء البحيرة كل من المرشحين : أحمد زغلول، ومحمد منسيى، نقيب الأطباء الحالي، بينما يتنافس على مقعدين بمجلس النقابة الفرعية للعضوية أكثر من 15 عاما "فوق السن" 4 مرشحين وهم: أحمد قطري، إسلام أبوزيد، السعدني عبدالجواد عاشور، محمد فضل، كما يتنافس على مقعدي العضوية أقل من 15 عاما "تحت السن" 5 مرشحين، وهم: أنور يسري نصيف، رامي أبونعمة، عاصم الغنام، محمد أحمد عمارة، محمد قرقور..وتنتهى عمليات التصويت اليوم الجمعة في تمام الخامسة مساء ويليها فورًافرز الأصوات وإعلان النتائج.

وكاتت اللجنة المشرفة على الانتخابات قد وضعت ميثاق شرف انتخابي للمرشحين يتضمن إعلاء المنافسة الشريفة التى تقوم على الاحترام المتبادل بين زملاء المهنة، كما يجوز لكل مرشح أن يعلن عن نفسه وعن برنامجه الانتخابي للأطباء بجميع وسائل الإعلام والمنشآت الطبية الحكومية والخاصة .

وطالبت اللجنة المرشحين بضرورة عدم إقحام أى تيارات الدينية أو المواقف السياسية في العملية الانتخابية باعتبار ان النقابة بيت كل الأطباء ،هذا إلى جانب عدم تعرض أى مرشح أو مؤيديه لوسائل دعاية من شأنها تشويه منافسيه.

وأكدت اللجنة ضرورة الالتزام بالموضوعية فى نقد برنامج المرشح المنافس أو تاريخه المهنى أو النقابي وضرورة استخدام مستلزمات للدعاية يسهل إزالتها بعد انتهاء الانتخابات، وشددت علي ضرورة احترام نتيجة الانتخابات لأنها تعبر عن رأى جموع الأطباء.

وأعلنت اللجنة العليا المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الأطباء، ضوابط التصويت في الانتخابات، مؤكدة ضرورة حضور الطبيب للإدلاء بصوته في انتخابات الأطباء "بنفسه"، وأنه غير مسموح للطبيب بعمل توكيل لأحد للإدلاء بصوته عوضا عنه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق