المؤسسات الكويتية تواصل نشاطها الإنساني في تقديم يد الدعم للأشقاء

الوطن الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كونا - واصلت المؤسسات والهيئات الكويتية نشاطها الإنساني في تقديم يد الدعم والمساندة للأشقاء بالمنطقة والمؤسسات الدولية الإنسانية في ترجمة متجددة لدور الكويت بصفتها (مركزا للعمل الإنساني).
وتركزت المساعدات التي قدمتها المؤسسات الكويتية خلال الأسبوع المنتهي أمس الجمعة في الأراضي الفلسطينية واليمن والسودان والأردن وتنوعت بين جهود ايوائية وتعليمية وصحية ودعم رعاية الأيتام.
ففي قطاع غزة سلمت جمعية الرحمة العالمية الكويتية عشر شقق سكنية لعائلات فلسطينية بعد إعادة ترميمها وتأهيلها من الاضرار التي لحقت بها نتيجة قصف إسرائيلي استهدفها في مايو الماضي.
وقال رئيس قسم المشاريع في فرع الجمعية بقطاع غزة مروان محيسن في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن تسليم الشقق يأتي ضمن مشروع (غزة تنادي) الذي تم الإعلان عنه في مايو الماضي لإغاثة وإنقاذ الفلسطينيين في قطاع غزة.
وأضاف أن عشر أسر فلسطينية عادت إلى بيوتها للعيش بحياة كريمة تليق بصمودهم وصمود الشعب الفلسطيني بعد ان كانت مشردة وتعاني بشدة لعدم وجود منازل لها خلال الأشهر الخمسة الماضية جراء ما خلفه العدوان الإسرائيلي من تدمير لمنازلها.
وأشار إلى أن هذا المشروع جاء بتمويل من محسنين من الكويت وإشراف جمعية الرحمة الكويتية في حين مشيرا الى انه جرى التبرع لهذا المشروع خلال شهر رمضان الماضي.
بدوره أشاد إسماعيل الغزالي وهو أحد أصحاب الشقق التي تم إعادة ترميمها في تصريح مماثل ل(كونا) بدور الكويت في وقوفها مع الشعب الفلسطيني "منذ زمن بعيد" خاصة في قطاع غزة في ظل ما يعيشه من حصار الى جانب تنفذيها مشاريع إغاثية وتنموية تعزز من صموده.
وفي السودان دشنت جمعية صندوق اعانة المرضى الكويتية بدعم من جمعية إحياء التراث الإسلامي الكويتية حملة لإصحاح البيئة بولاية (النيل الأبيض) جنوب البلاد.
وأوضح المدير التنفيذي لصندوق إعانة المرضى بالسودان عبدالمجيد فضل الله أن الحملة تهدف للسيطرة على آثار وتداعيات الخريف والحد من الأمراض ونواقلها مشيرا الى ان تكلفة المشروع تبلغ أربعة ملايين جنيه سوداني (نحو 66ر88 ألف دولار) بتمويل من جمعية إحياء التراث الإسلامي - فرع شرق إفريقيا.
وأضاف فضل الله أن الحملة ستستمر لمدة شهر وسيشارك فيها أكثر من 800 ضابط صحة وعامل ومشرف بجانب عدد من المتطوعين مشيرا الى انها ستشهد كذلك توزيع خمسة آلاف "ناموسية" حسب المناطق التي تحددها وزارة الصحة السودانية.
من جانبه أثنى والي ولاية (النيل الأبيض) حيدر الطريفي على جهود جمعية صندوق اعانة المرضى في العمل الصحي والإغاثي منذ تأسيسها متقدما بالشكر للكويت أميرا وحكومة وشعبا على وقوفها الى جانب السودانيين كما تقدم بالشكر لجمعية إحياء التراث الإسلامي - فرع شرق إفريقيا (المشروع الوقفي الكبير).
بدوره قال المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية (النيل الأبيض) الزين سعد ان حملات اصحاح البيئة تقوم على استخدام طلمبات الرش الضبابي والرزازي وكلورة مياه الشرب بجانب حملات النظافة بهدف مكافحة النواقل وسلامة المياه والأغذية وزيادة الجرعات التثقيفية للوقاية من الاسهالات المائية.
وفي اليمن افتتح مشروع تحسين البيئة التعليمية لمدرستين بمديرية (تريم) في محافظة (حضرموت) شرقي اليمن بتمويل من (الجمعية الكويتية لمساعدة الطلبة).
ويشمل المشروع الذي تنفذه (جمعية رعاية طالب العلم) توفير 150 مقعدا مزدوجا يستفيد منها اكثر من 900 طالب وطالبة وصيانة دورة المياه والكهرباء وتوفير بعض النواقص في مدرستي (دمون وخديجة) للتعليم الاساسي.
وعبر مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية (تريم) علي بن شهاب عن تقديره ل(الجمعية الكويتية لمساعدة الطلبة) على تمويلها ودعمها مسيرة التعليم باليمن مبينا ان هذا المشروع نوعي وهام للمدراس بعدما افترش الطلاب الارض بسبب نقص الاثاث ويساهم في رفع مستواهم.
كما ثمن المدير التنفيذي ل(جمعية رعاية طالب العلم بالمكلا) اهتمام الجمعية الكويتية بتحسين البيئة التعليمية في مدارس التعليم الأساسي بمحافظة (حضرموت) مشيرا الى اثرها الكبير في الرقي بالعملية التعليمية.
وفيما يتعلق باليمن كذلك قال المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة أنطونيو فيتورينو في تصريح ل(كونا) على هامش اجتماعه مع مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير السفير جمال الغنيم ان الدعم الانساني المقدم من الكويت للتعامل مع برامج المنظمة في اليمن هو انعكاس لسياسة الكويت الانسانية وعلاقاتها المتميزة مع المنظمة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق