المعارضة السورية تقطع طريق حلب-القامشلي

البوابة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قطعت فصائل المعارضة السورية التابعة للجيش السوري الحر طريق حلب/القامشلي الدولي في منطقة الارتوازية في ريف الرقة الشمالي، وسيطرت على أكثر من 20 قرية في ريف الرقة الشمالي.

وقال قائد عسكري في “جيش الشرقية” التابع للجيش الوطني السوري المعارض الموالي للجيش التركي “سيطر جيش الشرقية التابع للجيش الوطني على بلدة الارتوازية، حوالي 80 كلم شمال شرق محافظة الرقة الواقعة على طريق حلب/ القامشلي الدولي، وبذلك تم قطع طريق الاتوستراد الذي يشكل أهم طرق شمال شرق سوريا، ما يعني قطع طريق الامداد لقوات “قسد” من جهة محافظة الحسكة”.

وأكد القائد العسكري الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية “تمكنت قوات الجيش الحر ليل أمس من السيطرة على أكثر من 20 بلدة وقرية أبرزها بلدات (جاموس – الفليو- الزيدي- العريضة – الخالدية- النبهان- أم جرن – نصل تل – حويران- غزيل – الواسطة – الخويرة الكبيرة – الصغيرة) بعد اشتباكات خفيفة مع مسلحي قسد الذين هرب اغلبهم بعد تقدم قواتنا”.

وأكد سكان محليون في منطقة الكنطيري 70 كلم شمال شرق محافظة الرقة، والتي تقع على طريق حلب القامشلي “قطع طريق الاتوستراد منذ منتصف الليل أمام حركة الشحن والسفر، وصباح اليوم تقتصر حركة النزوح من القرى التي تقع قرب بلدة الارتوازية باتجاه ريف تل أبيض الجنوبي والتوجه الى مدينة الرقة”.

وأضاف القائد العسكري بأن لواء درع الحسكة التابع للجيش الوطني اقتحم حي الصناعة غرب مدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي الغربي، مشيرا إلى أن معارك تجري في محيط مدينة رأس العين.

وأوضح القائد العسكري أن فصائل الجيش الوطني سيطرت على بلدة المبروكة 20 كلم جنوب مدينة رأس العين، وبذلك أصبح طريق التقدم باتجاه مدينة تل تمر مفتوح”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن بدء شن عملية أطلق عليها اسم” نبع السلام” فى شمال شرق سوريا، بهدف تطهيرها من الإرهابيين، على حد تعبيره.

وأسفرت العملية عن تحييد 415 مسلحا منذ انطلاقها، بحسب بيان صدر السبت عن وزارة الدفاع التركية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق