الفريق حلمي في عيد "نسور الجو": طيارونا حولوا حلم العدو لكابوس مرعب

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الفريق محمد عباس حلمي قائد القوات الجوية إنّ حرب أكتوبر المجيدة أعادت للأمة شرفها، وللعسكرية المصرية كبريائها وشموخها، وأثبتت بالدليل الدامغ والبرهان القاطع أنّ النجاح لا يأتي صدفة، وأنّ إرادة المصريين لا تعلوها إرادة بشرية أخرى.

حلمي: حرب أكتوبر أعادت للأمة شرفها.. وأثبتت أنّ إرادة المصريين لا يعلوها شيئا

وأضاف حلمي في كلمة له بمناسبة عيد القوات الجوية الذي يوافق 14 أكتوبر من كل عام، أنّ المصريين إذا توفرت لديهم عوامل النجاح وتجمعوا خلف هدف واحد، لا يمكن أن يصدهم عائق أو يعترض طريقهم حاجز.

ولفت القائد إلى أنّ عيد القوات الجوية اختير يوم 14 أكتوبر لذكرى إحدى بطولات نسور مصر من رجال القوات الجوية في معركة "المنصورة الجوية"، وهي واحدة من الملاحم العسكرية في حرب أكتوبر المجيدة، تُدرّس تفاصيلها في المعاهد العسكرية، كما أنّ طياري مصر أبهروا العالم كله باحترافهم وشجاعتهم وإصرارهم على تحقيق النصر.

قائد القوات الجوية: معركة المنصورة هي الأطول في تاريخ الحروب الحديث

وتابع حلمي: "ظنّ العدو أنّ تفوقه النوعي في الطائرات التي يملكها يتيح له توجيه ضربة جوية لبعض المطارات، وقواتنا في العمق المصري، وبعدها تصبح سماء مصر مرتعا لطائراته يحلق فيها كيفما شاء، لكن الحلم الذي راوده في خياله تحول لكابوس مرعب، ليلقنه الطيارون البواسل درسا سيظل يتذكره حيث تدمير العديد من طائراته، وعادت الأخرى دون أن تحقق أهدافها".

ولفت قائد القوات الجوية إلى أنّ أكثر من 150 طائرة من الجانبين كانت في المعركة، والتي تصنف على أنّها المعركة الجوية الأطول في تاريخ الحروب الحديثة، حيث استمرت لأكثر من 50 دقيقة، مشددا على أنّ العناصر الفنية من المهندسين والفنيين ضباطا وضباط صف لعبوا دورا مميزا حين حققوا أزمنة قياسية في استعادة الصلاحية، وإعادة تسليح الطائرات، لتتمكن قواتنا الجوية من الاستمرار في القتال لفترة طويلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق