"التموين" تضع حجر أساس مشروع تجاري بالمنطقة اللوجستية بدمنهور

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وضع وزير التموين والتجارة الداخلية، يرافقه اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، والدكتور إبراهيم عشماوي رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، واللواء أحمد حسنين رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، اليوم، حجر الأساس للمشروع التجاري لإحدى شركات تطوير الاستثمار التجاري، والمقام على مساحة 26 فدانا بما يعادل 109 ألف و200 م²، بالمنطقة اللوجيستية بدمنهور، بحجم استثمارات يصل إلى ملياري جنيه.

ويتكون المشروع من منطقة لسوق الجملة، ومخازن وثلاجات، ومنطقة ترفيهية وملاعب وحمامات سباحة، ومنطقة خدمات، وهو ضمن المشروعات الجاري تنفيذها بالمنطقة التجارية اللوجيستية بدمنهور على الطريق الزراعي السريع، والمقامة على مساحة 96 فدانا لتخدم أكثر من 10 ملايين نسمة من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة، بإجمالي استثمارات 10 مليارات جنيه، ومن المتوقع زيادتها، مما سيساهم في جذب الاستثمارات وتوفير 25 ألف فرصة عمل مباشرة أكثر من 75% منها لأبناء المحافظة.

وقدم وزير التموين، التهنئة لأهالي البحيرة بهذا المشروع، مؤكدا أنه سيعود بالإيجاب على جميع المواطنين، مشيرا إلى أن اختيار تلك المنطقة جرى تم بعد عدة دراسات نظراً لموقعها المتميز، حيث ستعمل على تقليل تكلفة النقل والمحافظة على جودة تداول المنتجات وتقليل الفاقد منها، خاصة المنتجات الغذائية مما سيعمل على توفير تلك المنتجات بأسعار مناسبة وعادلة، مضيفا أن جميع الأعمال التي تتم بالمنطقة يتم تنفيذها وفقا لأحدث التقنيات التكنولوجيا العالمية تنفيذا لتوجيهات الرئيس باستخدام أحدث النظم و المستويات.

وأكد اللواء هشام آمنة، أننا نقف اليوم على أرض صرح جديد من صروح الاقتصاد المصري، والذى جاء بالتعاون المثمر بين وزارة التموين ومحافظة البحيرة وجهاز التجارة الداخلية لإنشاء المنطقة اللوجيستية بدمنهور، والتي ستضم أسواقا تجارية وفنادق ومناطق ترفيهية ومطاعم وأسواق ومراكز خدمة وملاعب رياضية واستراحات ومستلزمات معيشية ومناطق ترفيهية للعاملين على مساحة إجمالية 96 فدانا لخدمة أبناء المحافظة و6 محافظات مجاورة، كما يتواجد مناطق تسويقية وترفيهية متميزة، مشيرا إلى أن محافظة البحيرة ستحدث طفرة تنموية واقتصادية سيشعر بها جميع مواطني المحافظة وتساهم المساحة والرقعة الزراعية التى تبلغ 1.7 مليون فدان فى خدمة تلك المشروعات بتوفير المحاصيل الغذائية الطازجة بأسعار اقتصادية.

وأشار رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، إلى أن المنطقة جرى تقسيمها إلى 3 قطاعات، تسير الأعمال بها على قدم وساق، مشيرا إلى أن هناك تكامل وتنسيق كامل بين جميع المطورين والمنفذين للمشروعات بالمنطقة، كما أن المنطقة تم اختيارها بعناية فائقة لتكون محور إرتكاز للنشاط، مؤكدا أن محافظة البحيرة كان لها النصيب الأكبر من المشروعات التي يقوم بها الجهاز على مستوى الجمهورية، مضيفا إلى أنه جرى خلال العامين الماضيين تنفيذ 18 مشروعا فى 11 محافظة بتكلفة إجمالية بلغت 49 مليار جنيه، توفر 300 ألف فرصة عمل كما جارى طرح 6 فرص استثمارية أخرى في 6 محافظات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق