وفد المستثمرين المصريين بالخارج من العلمين: وجدنا مدينة عالمية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

‏‎تفقدت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مشروعات مدينة العلمين الجديدة، برفقة الخبراء والمستثمرين المصريين بالخارج المشاركين في مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية".

 

‏‎وأجرى الوفد بجولة في مشروع الأبراج المطلة على ساحل البحر المتوسط، ومشروع المدينة الترفيهية المكون من 42 منشأة، كما قاموا جميعا بجولة في الممشى السياحي المطل على ساحل البحر ومارينا اليخوت.

 

‏‎من جانبها، قالت الوزارة إن ما تشهده مدينة العلمين الجديدة من طفرة إنشائية حديثة يعبر عن طبيعة توجه الدولة المصرية المستقبلي نحو مصرنا الجديدة المتطورة والرائدة كذلك يعكس الأفكار الخلاقة للقيادة السياسية بهدف استغلال الساحل الشمالي المصري بصورة أكثر تأثيرا وفعالية، فمدينة العلمين ستصبح وجهة ثقافية وتجارية وسياحية وتعليمية للمصريين وغيرهم ما يجعل منها مقصدا طوال العام.

 

‏‎وأعرب أعضاء الوفد من المستثمرين عن انبهارهم بكل ما شاهدوه من مشروعات تنموية مختلفة بمدينة العلمين الجديدة، مؤكدين أنها خلال فترة وجيزة ستصبح مدينة عالمية على أرض مصر تضاهي في جمالها و رونقها وتطورها أكبر المدن الحديثة على مستوى العالم، وقد أعلن عدد منهم عن عزمه الاستثمار في المدينة لأن ما شاهدوه كان حافزا قويا لاتخاذ مثل هذا القرار.

 

‏‎كما حرص الوفد على التقاط عدة صور تذكارية في كل جولة، مرددين هتاف "تحيا مصر"، ومؤكدين على ما لمسوه من أمن وأمان واستقرار في وطنهم الأم.

 

‏‎وتقع مدينة العلمين الجديدة داخل الحدود الإدارية لمحافظة مطروح بطول 48 كم من الطريق الدولي (الإسكندرية – مطروح).

 

‏‎وهي أول مدينة مليونية في الساحل الشمالي، وتعتبر إحدى مدن الجيل الرابع، وتتسم بضخامة المشروعات العالمية التي تقام عليها كأفضل المدن السياحية في مصر؛ حيث تشمل مراكز تجارية عالمية وأبراج سكنية وسياحية، كما يعد مشروع مدينة العلمين الجديدة فرصة للتغلب على التكدس السكاني في مصر عن طريق الاستفادة من الساحل الشمالي كوجهة سكنية فضلاً عن جذبها للسياحة طوال السنة.

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق