خطبة الجمعة غدا عن ذكر الله وترجمتها إلى 17 لغة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
حددت وزارة الأوقاف موضوع خطبة الجمعة غدا، بعنوان "ذكر الله تعالى وأثره في استقامة النفس البشرية" يتناول الحديث عن أهمية ذكر الله عز وجل وماله من تأثير على النفس البشرية.

واكدت الوزارة، أن ذكر الله تعالى عبادة عظيمة القدر ، ميسورة الفعل ، وفضائله أكثر من أن تعد أو تحصى ، وقد دعا الله (عز وجل) عبادة بالإكثار منها ووعدهم بعظيم الأجر عليها فقال سبحانه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا * وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا} ، ويقول جل شأنه : {وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} ، كما رغب النبي (صلى الله عليه وسلم) الأمة في الإكثار من ذكر الله ، وحثهم عليه ، فقال (صلى الله عليه وسلم): (ألا أنبِّئُكُم بخَيرِ أعمالِكُم ، وأزكاها عندَ مَليكِكُم ، وأرفعِها في درَجاتِكُم ، وخَيرٌ لكُم مِن إنفاقِ الذَّهبِ والورِقِ ، وخَيرٌ لكُم مِن أن تَلقوا عدوَّكُم ، فتضرِبوا أعناقَهُم ، ويضرِبوا أعناقَكُم ؟) ، قالوا : بلَى يا رسولَ اللَّهِ ، قالَ: (ذِكرُ اللَّهِ) .

وأشارت إلى أن العبد المسلم إذا حقق ذكر الله تعالى في قلبه ، وردده بلسانه ، وطبقته جوارحه ، استقامت له نفسه ، ونال رضا الله تعالى ، وبارك الله (عز وجل) في رزقه ، وانجلي حزنه ، وغمرته السكينة والرحمة.

وذكرت أن الخطبة ستكون باللغة العربية مع ترجمتها إلى لغة الإشارة ، وسبع عشرة لغة إضافة إلى الخطبة المسموعة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق