السويسريون يصوتون فى انتخابات برلمانية تهيمن عليها التغيرات المناخية

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
من المتوقع أن تحقق أحزاب سويسرا الخضراء مكاسب بفضل أصوات الناخبين المهتمين بقضايا المناخ في الانتخابات البرلمانية التي ستجري اليوم الأحد.

ووفقًا لآخر الاستطلاعات، من المتوقع أن يدافع "حزب الشعب السويسري" الشعبوي اليميني عن مكانته كأقوى حركة سياسية في البلاد.

ومع ذلك، فإنه من المتوقع أن يفقد الحزب بضع نقاط مئوية، بينما سيحصل كل من "حزب الخضر" اليساري، وحزب "الخضر الليبراليين" على دفعة كبيرة من الناخبين الذين لديهم مخاوف بشأن المناخ، الذي ظهر كموضوع رئيسي في الانتخابات.

ووفقًا لسياسيين ومحللين، فإنه من غير المرجح أن يتمكن المدافعون عن البيئة من المشاركة في الحكومة حتى لو فازوا بحصة من أصوات الناخبين.

وتتشارك نفس الأحزاب الأربعة المناصب الوزارية خلال السنوات الستين الماضية، ووفقًا للتقاليد السياسية السويسرية، لا يمكن للخضر تولي مناصب وزارية إلا بعد الحصول على نتائج قوية في حدثين انتخابيين على التوالي على الأقل.

يشار إلى أنه يوجد 3.5 مليون ناخب لديهم حق التصويت لإنتخاب أعضاء مجلس النواب الذي يضم 200 مقعد، ومجلس الشيوخ الذي يضم 46 مقعدًا.

وأدلت الغالبية العظمى من الناخبين بالفعل بأصواتهم عبر البريد خلال الأسابيع الأخيرة. ومن المقرر أن تغلق مراكز الاقتراع أبوابها ظهر اليوم الأحد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق